نواكشوط ,  23/05/2018
ألقى فضيلة الأستاذ أبوبكر ولد أحمد، مساء أمس الثلاثاء سادس أيام شهر رمضان المبارك بالمسجد الجامع في نواكشوط، محاضرة تحت عنوان "مدنية الدولة في التصور الإسلامي".

وتناولت المحاضرة التي تأتي في إطار سلسلة المحاضرات المنظمة من طرف إدارة التوجيه الإسلامي بوزارة الشؤون الإسلامية و التعليم الأصلي إحياءا لهذا الشهر الكريم، مختلف الجوانب ذات الصلة بهذا الموضوع بالشرح والتفصيل.

و أوضح المحاضر أن الدولة من المشتركات الإنسانية، مبينا أن للدولة ثلاث مكونات أساسية هي الأرض، والشعب والسلطة.

واستعرض في هذا المجال مفهوم الدولة المدنية والدولة الدينية، مبينا أن الدولة الإسلامية التي أسسها النبي صلى الله عليه وسلم كانت دولة دينية لكنها مدنية في الوقت نفسه، مؤكدا أن الفرق أساسا بين الدولة الدينية والمدنية يتضح عند النظر إلى الجهة المشرِّعة، فالدولة الإسلامية تستمد تشريعها من الوحي، بينما تستمد الدولة المدنية تشريعها من القانون الوضعي.

وأكد المحاضر أن الإسلام دين تشاور لا استبداد فيه، يدعو إلى الاجتهاد في المسائل المستجدة، ويحترم قيم العدل والإنسانية، ويفسح المجال أمام الجميع من أجل المشاركة، مضيفاً أن الدولة الإسلامية تحمل مُقومات الدولة المدنية بالمفهوم الحديث؛ إلا أن لكل دولة هوية ورؤية وخصوصية في جميع المجالات، تتم حمايتها من خلال النص عليها في دساتير الدول.

ورد الأستاذ في نهاية العرض على أسئلة واستشكالات الحضور.

آخر تحديث : 23/05/2018 09:44:09

الشعب

آخر عدد : 11656

فيديو

العملات

12/02/2019 10:53
الشراءالبيع
الدولار36.3636.72
اليورو41.1141.52

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية