نواكشوط ,  22/05/2018  -  بدأت اليوم الثلاثاء بمقر اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم في نواكشوط أشغال ورشة حول تعزيز قدرات المرأة في مجال انشاء المقاولات وتدبيرها، منظمة من طرف

اللجنة بالتعاون مع المنظمة الاسلامية للتربية والثقافة والعلوم .

ويشمل برنامج هذا اللقاء الذي يدوم يومين مناقشة مواضيع يقدمها خبراء تتمحور حول التعرف على واقع المرأة الموريتانية المقاولة القانوني والاقتصادي والاجتماعي، أهم التحديات التي تقف أمام مشاركتها في التنمية المستدامة ، استشراف مستقبلها والخيارات المتاحة لتعزيز قدراتها.

وأكد الامين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم الدكتور اسماعيل ولد شعيب في كلمة بالمناسبة ان هذه الورشة تكتسي أهمية خاصة على مستويات اقتصادية واجتماعية وثقافية ، حيث تعتبر فرصة تمكن المشاركات فيها من دراسة الاسباب التي تعيق اسهام المرأة في العملية التنموية التي تسير عجلتها بسرعة في البلد.

وأضاف أن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز يمنح أهمية كبيرة لمشاركة المرأة في جميع مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية ، موضحا أن واقع المقاولة النسوية يتطلب من الجميع تكاتف الجهود لتوفير المناخ المناسب لتجاوز العقبات التي تقف في وجهها.

وقال إن الورشة التي تشارك فيها 18 امرأة من سيدات الاعمال تعد حدثا مهما يتوخى من خلالها تحقيق مجموعة من النتائج التي ستمكن المرأة من ان تلعب دورها في هذا المجال الاقتصادي الحيوي مع تعزيز قدراتها في انشاء المقاولات وتدبير تسييرها طبقا للمعايير المتبعة محليا ودوليا.

وجرى افتتاح الورشة بحضور الامين العام المساعد للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم وعدد من أطرها.
آخر تحديث : 22/05/2018 13:10:20

الشعب

آخر عدد : 11487

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1