نواكشوط,  19/05/2018
أشرف وزير الشؤون الإسلامية و التعليم الأصلي، السيد أحمد ولد أهل داود، زوال اليوم السبت بمقاطعة السبخة في ولاية نواكشوط الغربية، على تدشين الجامع العتيق بمقاطعة السبخة بعد إعادة بنائه.

ويتسع الجامع الذي يعود تأسيسه إلى سنة 1974 لحوالي 7000 مصل، و يقع على مساحة قدرها نصف كلومتر مربع ويتبع له ثمانون حانوتا يعود ريعها للجنة المساجد و المحاظر ومسكن للإمام ومحظرة.

وبلغت الكلفة الإجمالية لإعادة بناء هذا الصرح الديني التي انطلقت سنة 2012، حوالي 198 مليون أوقية قديمة على نفقة الدولة.

وأكد وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، في كلمة بالمناسبة، أن تدشين هذا المسجد الكبير في هذه المقاطعة المهمة، يأتي تجسيدا للإرادة الواعية لفخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، في تشييد بيوت الله ورعايتها وتكريم أئمتها، وجعلها منبرا حيا للتعليم والتوجيه والإرشاد، خدمة لتعليم أفراد مجتمعنا، وتحصين فكرهم ضد الغلو و التطرف و كل المسلكيات الطائشة.

وأضاف أن الحكومة تقوم برصد ميزانيات معتبرة لبناء المساجد وترميمها و العناية بها، وبالقائمين عليها، مؤكدا أن هذا الصرح العلمي المتميز يوفر للقائمين عليه مناخا ملائما لتوعية المواطنين و دعوتهم للتعاون و المحبة و الانسجام و نشر الوسطية و الاعتدال ونبذ التشدد و التعصب.

وبدوره شكر إمام المسجد السيد عبد الرحمن ولد عبد القادر، باسم جماعة المسجد، فخامة رئيس الجمهورية، على كل ما يقوم به من مصالح للإسلام و المسلمين عامة ولبلادنا خاصة مستعرضا بعض الإنجازات التي تحققت في هذا المجال.

وأضاف أن سكان المقاطعة كانوا في أمس الحاجة إلى إعادة بناء هذا المسجد وتوسعته ليتلاءم مع عدد المصلين به.

وحضر حفل التدشين السلطات الادارية والامنية بالولاية وجمع غفير من المصلين.

آخر تحديث : 19/05/2018 20:05:32

الشعب

آخر عدد : 11532

العملات

17/08/2018 12:08
الشراءالبيع
الدولار35.7036.06
اليورو40.6041.01

مجلة القمة الافريقية

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي