نواكشوط ,  15/05/2018  -  اختتم البنك المركزي الموريتاني اليوم الثلاثاء حملة التوزيع اليدوي لدعامات الاتصال التي اطلقها قبل خمسة اشهر للتحسيس بالاصلاح النقدي الجديد .

وتميز هذا الاختتام بعملية توزيع لهذه الدعامات على البائعين في سوق الخضار المعروف بسوق المغرب.

وأوضح مسؤول الاتصال في البنك المركزي الموريتاني السيد سيدي محمد ولد الذاكر أن هذه الحملة مكنت من توزيع عشرات الآلاف من الدعامات تضمنت تقديما للأوقية الجديدة وعناصر الأمان في الإصدار النقدي الجديد والطرق الصحيحة للتعامل مع البوليمير الذي يشكل تعميمه على الأوراق النقدية أهم سمات الإصلاح الجاري تنفيذه.

وأشار إلى أن هذه الحملة تنوعت حسب الجهات المستهدفة حيث تم توزيع دعامات موجهة للهيئات الريادية (الوزرات ، المؤسسات العمومية والخصوصية والبعثات الديبلوماسية والهيئات الدولية ومنظمات المجتمع المدني) تضمنت عينات من الاوراق النقدية الجديدة والوثائق القانونية الرسمية للاصلاح.

وبين ان هناك دعامات موجهة للجمهور في الداخل وكذا اخرى موجهة لتلاميذ المدارس العمومية في نواكشوط حيث استهدفت 3000 تلميذ.

وبين مسؤول الاتصال ان هذه الدعامات تتكون من ملصقات ومطويات بمختلف الانواع والاحجام تم توزيعها على ابرز المحلات التجارية في العاصمة نواكشوط اضافة الى تزويد شركات النقل بهذه الدعامات لتوزيعها على الزبائن الذين يستقلون الباصات في الرحلات الداخلية.

كما قام البنك المركزي بتوزيع 10.000 حافظة نقود على هامش حملات قام بها البنك المركزي لتحسيس فئات محددة من الباعة حول ضرورة تغيير سلوكهم بادخال حافطات لنقود في عاداتهم اليومية.

وسيواصل البنك حملة الاتصال والتحسيس على مختلف الوسائل الاخرى حتى نهاية تنفيذ الاصلاح النقدي أي الى غاية 31 دجمبر 2018.
آخر تحديث : 16/05/2018 08:52:17

الشعب

آخر عدد : 11470

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1