نواكشوط,  13/05/2018  -  نظمت رابطة القابلات الموريتانيات صباح اليوم الاحد بانواكشوط وبالتعاون مع صندوق الامم المتحدة للطفولة اليونسيف وصندوق الامم المتحدة للسكان ، اياما تفكيرية حول اشكالية مهنة القبالة تحت شعار"لنفتح المجال امام جودة الخدمات " ،

وتهدف الايام التفكيرية التي تدخل في اطار تخليد اليوم العالمي للقابلات الى تحديد كافة اطراف الاشكالية المطروحة امام اداء نوعي للقابلة للحد من وفيات الامهات والاطفال حديثي الولادة .

وسيتابع المشاركون مواضيع تتعلق بانجازات الرابطة ودراسات وطنية حول مهنة القبالة مع التركيز على التكوين القاعدي وحاجيات وظروف العمل , اضافة الى تقارير دولية لمنظمة الصحة العالمية بالحمل ومتابعة ما بعد الولادة .

واوضحت الدكتورة زينب منت حيدي مديرة المدرسة الوطنية للصحة العمومية ان التوصيات التي ستصدر عن هذه الايام التفكيرية ستسهم لا شك في الحد من وفيات الامهات والاطفال حديثي الولادة الذي هو الهدف الذي تسعى السلطات العليا في البلاد الى تحقيقه .

واشارت إلى ان مدرسة الصحة العمومية تعمل على تطوير تكوين القابلات، مبرزة في هذا الاطار ان رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز امر بالاسراع في تنفيذ الاجراءات المتعلقة بتحويل مدرسة الصحة العمومية الى معهد عالي للتمريض.

وبدورها اوضحت رئيسة رابطة القابلات الموريتانيات السيدة فاطمة منت مولاي ان اي سياسة او استراتيجية للحد من وفيات الامهات والاطفال حديثي الولادة الابد ان يتم اشراك القابلة فيها من اجل خفض نسبة المؤشرات التي ما تزال مرتفعة في هذا المجال ،مثمنة دعم وزارة الصحة والشركاء لجهود الرابطة في هذا المجال.

واكد البروفسير احمد باب ولد عبد الجليل باسم الرابطة الموريتانية لطب النساء و التوليد على تكامل جهود الرابطتين للعمل معا لتحقيق الهدف الاساسي الرامي الى خفض نسبة وفيات الامهات والاطفال .

آخر تحديث : 13/05/2018 16:47:22

الشعب

آخر عدد : 11470

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1