نواكشوط ,  04/05/2018  -  نظمت نقابة الصحفيين الموريتانيين أمس الخميس بمقرها الواقع بمقاطعة تفرغ زينة في نواكشوط، أمسية احتفالية احتفاءً بالعيد الدولي لحرية الصحافة.

وأصدرت نقابة الصحفيين الموريتانيين بالمناسبة تقريرا أشادت من خلاله بمستوى الانفتاح الإعلامي الذي شهدته العشرية الأخيرة في موريتانيا والذي توج بتحرير قانون الفضاء السمعي البصري وموافقة البرلمان على قانون الإشهار الذي سينعكس إيجابيا على الصحافة الوطنية.

وثمن مديرُ الصحافة المكتوبة، بوزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، السيد عيسى ولد اليدالي، في كلمة له بهذا الخصوص، مستوى الريادة الذي وصلته موريتانيا في الحرية الإعلامية، بفضل الإرادة السياسية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

وأشار إلى بعض الانجازات التي تحققت في هذا المجال والتي شملت تحرير الفضاء السمعي البصري، وإلغاء عقوبة الحبس في قضايا النشر، وإنشاء صندوق لدعم الصحافة الخاصة، وغيرها من القوانين المنظمة للحقل الصحفي .

أما نقيب الصحفيين الموريتانيين السيد محمد سالم ولد الداه، فقد أوضح أن تخليد هذا اليوم يُتيح فرصة لتقييم أداء هذا الحقل الإعلامي وتحديد المشاكل المطروحة من أجل البحث عن الحلول المثلى لها، مطالبا بالعمل على تحسين الظروف المادية والمعنوية للصحفيين.

وشملت فعاليات تخليد هذا اليوم تقديمَ شهادات تقديرية لبعض الصحفيين الذين تألقوا خلال مِشوارهم المهني عبر مجهود كبير أسهمَ في إنارة الرأي العام الوطني في شتى المجالات الثقافية والسياسية والاقتصادية والصحية.

وجرت هذه الأمسية بحضور العديدِ من الشخصيات الإعلامية والثقافية.

آخر تحديث : 04/05/2018 12:26:41

الشعب

آخر عدد : 11470

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1