نواكشوط ,  01/05/2018
خلد الاتحاد الموريتاني للشغل صباح اليوم الثلاثاء، العيد الدولي للشغيلة، تحت شعار: " نعم لخلق وحدة نقابية قادرة على خدمة مصالح العمال وانتزاع حقوقهم".

و نظم الاتحاد بهذه المناسبة، بمقره الواقع قرب ملتقى الطرق المعروف ب " كرفور مدريد" تجمعا ، أبرز خلاله أمينه العام، السيد محمد الامين ولد أبي ولد محمد سيدي، أن هذه الذكرى التي يشارك في تخليدها اليوم ملايين العمال في مختلف أنحاء المعمورة، تشكل فرصة لإبراز مشاكل ومطالب العمال.

وقال إن الاتحاد الموريتاني للشغل، يعتبر الحوار الهادف والمسؤول هو أنجع وسيلة لحل المشاكل العالقة، وعاملا أساسيا في توفير الأمن والسلم الاجتماعي بوصفهما الهدف والوسيلة لكل تنمية مستديمة.

واستعرضت خلال المهرجان أهم محاور العريضة المطلبية للاتحاد الموريتاني للشغل، و التي طالبت من بين أمور أخرى بمراجعة مدونة الشغل والاتفاقية الجماعية الصادرة في 13 فبراير 1974، ومراجعة الحد الادنى للأجور، وتخفيض اقتطاعات صندوقي التأمين الصحي والضمان الاجتماعي، ودعم أسعار المواد الأولية وتخفيض أسعار المحروقات، وتحمل علاج المسنين وأصحاب الاحتياجات الخاصة وتوفير السكن الاجتماعي، ومرتنة اليد العاملة.

آخر تحديث : 01/05/2018 13:47:53

الشعب

آخر عدد : 11703

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية