نواكشوط,  26/04/2018  -  انطلقت مساء اليوم الخميس في نواكشوط اعمال مشروع العمل من اجل التنظيم الاسري في موريتانيا بعد مضي سنتين من العمل في مجال تكوين العاملين الصحيين ودعمهم بالوسائل اللوجستية في سبع مقاطعات من اصل تسع على مستوى مدينة نواكشوط.

وأ كد السيد احمد جدو ولد الزين مكلف بمهمة بوزارة الصحة الامين العام وكالة، أهمية هذا المشروع من خلال تكوين العاملين في مجال الصحة فضلا عن دعم ثلاث منظمات غير حكومية تعمل اساسا على التعبئة الاجتماعية وزيادة المعروض من خدمات تباعد الولادات والتكوين والتزويد ببعض الوسائل مما كان له الاثر البالغ على صحة الام والطفل .

واضاف ان هذا المجهود كان له الاثر البالغ على صحة الام والطفل في موريتانيا حيث تتقاطع مع كافة السياسات والاستراتيجيات التي يسهر قطاع الصحة على تطبيقها تجسيدا للتعليمات السامية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

واكد ان الوزارة ومن خلال البرنامج الوطني للصحة الانجابية ستحرص على توسيع هذه التجربة لتشمل كافة الوحدات الصحية في موريتانيا والتي توفر خدمات تنظيم الاسرة .

وشكر الحكومة الامريكية عبر الوكالة الامريكية لتنمية التعاون الدولي على الدعم الذي مافتئت تقدمه لترقية الصحة الانجابية في موريتانيا.

وبدوره أبرز المدير الفني لمشروع العمل من اجل تنظيم الاسرة الدكتور عمكا عيامونو علوا الاهمية الكبيرة لهذا المشروع العامل في مجال الصحة الانجابية من خلال النتائج الايجابية التي حققها في موريتانيا ، مثمنا تجاوب الحكومة الموريتانية والمنتخبين المحليين واحتضانهم لهذا المشروع .

ومن جهتها أشادت السيدة ليزا واشنطن صو مكلفة ببرامج الوكالة الامريكية لتنمية التعاون الدولي في موريتانيا ،" بالشراكة الجيدة بين الحكومة الموريتانية والولايات المتحدة الامريكية، مبرزة ان من ضمن اولويات المشروع في موريتانيا تنمية القدرات لصالح الفاعلين في القطاعين العمومي والخصوصي وهيئات المجتمع المدني من اجل نشر الوعي الصحي في هذا المجال.
آخر تحديث : 26/04/2018 17:37:55

الشعب

آخر عدد : 11470

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1