نواكشوط ,  16/04/2018  -  عقد الرئيس الدوري للمنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة رئيس حزب اتحاد قوى التقدم السيد محمد ولد مولود اليوم الأحد بمقر حزب اتحاد قوى التقدم في نواكشوط، مؤتمرا صحفيا استعرض فيه موقف المنتدى من عدد من القضايا الوطنية.
وتحدث رئيس المنتدى عن ما وصفه ب "مفاوضات مع الأغلبية الرئاسية خارج التداول الإعلامي أو السياسي، للتوصل لاتفاق ينهي الأزمة السياسية الراهنة".
وأكد أن ذلك "التفاوض تم دون علم عدد من قادة المنتدى" نافيا علمه بـ "الجهة المسربة لمسودة الإتفاق"، قائلا إنها "قامت بعمل حقير وغير مسؤول، وعملت على تفجير الحوار وتشويه المنتدى ومحاولة زرع الفتنة بين الأطراف السياسية المعارضة داخل البلد".
وأكد السيد محمد ولد مولود أن الحوار مسألة لابد منها مهما كانت الخلافات بين أي خصمين، وسواء تم ذلك الحوار سرا أو علنا، معتبرا أن المنتدى ما زال ينتظر ردا واضحا من الأغلبية على القضايا التي قام بطرحها.
وحضر المؤتمر الصحفى سياسيون وإعلاميون.
آخر تحديث : 16/04/2018 17:01:57

الشعب

آخر عدد : 11449

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
رئيس الجمهورية يتوجه إلى ابروكسل