روصو,  16/04/2018  -  انطلقت صباح اليوم الاثنين بمدينة روصو اشغال ملتقى إقليمي حول التبادل التجاري ومعوقات تجارة المواشي العابرة للحدود منظم من طرف الشبكة الافريقية للمنمين في دول الساحل .

وبهدف الملتقى الى التشاور حول انسيابية تسويق المواشي والعقبات التي تعترضه في دول شبه المنطقة .

ولدى اشرافها على افتتاح الملتقى اوضحت السيدة ميم بنت الذهبي، الامينة العامة لوزارة البيطرةان المواشي تشكل ثروة حيوانية يعتمد عليها جل السكان في دول شبه المنطقة لما لها من أهمية حيث أن الانتجاع العابر للحدود أصبح وسيلة هامة للعديد من المنمين نتيجة النقص المتزايد في الأمطار مما يستدعي تنقل المواشي إلى دول الجوار.

وأشارت الأمينة العامة إلى الدور الذي تلعبه الثروة الحيوانية في مكافحة الفقر وتحقيق الأمن الغذائي وهو ما وعته حكومة الجمهورية الاسلامية الموريتانية بتوجيهات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والهادفة إلى تطوير البنية التحتية للصحة الحيوانية والانتاج تمشيا مع الخطة الوطنية للتنمية الحيوانية .

بدوره أكد السيد الحسن ولد الطالب، رئيس التجمع الوطني للروابط الرعوية في موريتانيا على أن الاتحاد الافريقي تبنى حرية التجارة مما سيكون له الأثر الإيجابي على تجارة المواشي بين بلادنا والسينغال ومالي المشاركين في هذا الملتقى .

وأضاف ان افريقيا أمام تحديات المنافسة العالمية بخصوص توفير وتصدير اللحوم مما يؤكد على أهمية المحافظة على الثروة الحيوانية .
وأوضحت السيدة ادميج بوتوني ممثلة اللجنة المشتركة لمكافحة اثار الجفاف في الساحل ( سلس) أن الجهود التي تبذلها دول شبه المنطقة في تحسين الثروة الحيوانية ونهج سياسة تسمح بإلغاء كافة المعوقات أمام تجارة متكاملة للحيوانات العابرة للحدود يشكل اهتماما كبيرا بالنسبة لنا من اجل تسيير هذه التجارة التي يعتمد عليها جل سكان منطقة الساحل .

جرى افتتاح الملتقى بحضور السيد محمد محمود ولد محمد فال والي ولاية اترارزة المساعد والسلطات الإدارية والامنية والبيطرية في المشاركة .



آخر تحديث : 16/04/2018 12:34:51

الشعب

آخر عدد : 11448

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
رئيس الجمهورية يتوجه إلى ابروكسل