نواكشوط,  08/04/2018
عقد حزب الاصلاح مساء اليوم الأحد بدار الشباب القديمة في نواكشوط ،مؤتمره التأسيسي لمنظمة النساء تحت شعار" دعم قدرات المرأة ضمان للمستقبل".

وقد تميزت فعاليات هذا المؤتمر- الذي تم خلاله الاستماع إلى النشيد الوطني- بحضور جمع من مناضلي ومناضلات حزب الاصلاح.

كما تضمنت هذه الفعاليات انتخاب السيدة مسعودة بنت بهام، رئيسة شرفية للمنظمة والسيدة فاطمة بنت اسويدات رئيسة للمجلس الوطني والسيدة لاله بنت محمد تورى رئيسة لمنظمة نساء حزب الاصلاح.

وأوضح رئيس الحزب السيد محمد أحمد سالم طالبنا في كلمة بالمناسبة أن حزبه يسير بخطى ثابتة نحو الاصلاح بارادة صادقة وقوية لتحقيق الديمقراطية ودولة القانون.

وقال" إن حزبه يدعم ويقف الى جانب خيارات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بقناعة راسخة، مستعرضا بعض القوانين والتشريعات التي وضعتها الحكومة للنهوض بالمرأة والدفاع عن حقوقها.

وبدوره قال السيد التراد ولد زيد، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتتمر الامين العام للحزب أن اللجنة انقسمت الى لجان تعبوية وتنظيمية و فنية لانتقاء المشاركات في المؤتمر وصياغة نصوص تعبر عن مستوى طموحات المرأة .

وذكر ببعض الصعوبات التي قد تعترض تنفيذ هذه المهة والتي تم تذليلها من طرف مناضلات الحزب.

من جهتها أوضحت السيدة لاله بنت محمد توري، رئيسة المنظمة " أن حزب الاصلاح يسعى الى وحدة الشعب الموريتاني وتحقيق الامن والاستقرار والعيش الكريم"، مشيرة الى أن هذه المنظمة رافعة جديدة تنضاف الى صرح الحزب لتشكل مع منظمة الشباب والطلبة والمركزيات النقابية والمنظمة الجماهيرية وهيئة المودة للاعمال الخيرية بناء متكاملا واطارا للعمل الحزبي والتكوين السياسي.

وتضمن الحفل المنظم بالمناسبة قراءة الاعلان التأسيسي للمنظمة ونظامها الداخلي هيئاتها ومكتبها التنفيذي الذي يتألف من 25 عضوا ومنسقيها الجهويين البالغ عددهم 15 ومجلسها الوطني الذي يضم 57 عضوا.
آخر تحديث : 08/04/2018 21:50:28

الشعب

آخر عدد : 11762

موريتانيا 2009-2019: عشرية الإصلاحات البنيوية و الورشات الكبرى

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

عشرية الإصلاحات البنيوية والورشات الكبرى
تشكل الحملة الانتخابية لرئاسيات 2019 سابقة في تاريخ موريتانيا، ذلك أنها المرة الأولى التي يجري فيها التنافس

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية