نواكشوط,  02/04/2018
افتتحت مساء اليوم الاثنين الدورة البرلمانية العادية الثانية لسنة 2017/2018، وذلك بحضور عدد من أعضاء الحكومة.

وتميز حفل الافتتاح بخطاب لرئيس الجمعية الوطنية، السيد محمد ولد أبيليل، طالب فيه السادة النواب بمواصلة ما عهد فيهم من جدية وتفان في العمل وحرص على الحضور الدائم لأعمال اللجان ونقاشات الجلسات العلنية والتصويت على النصوص، في جو من المسؤولية والاحترام اللائق بهم وبمؤسستهم الموقرة، و التسامي على الانتماءات الضيقة لصالح المصلحة العليا للوطن.

وقال إن السادة النواب تقع على عواتقهم مسؤوليات جسام لقطع خطى جديدة في مسيرة التنمية بالتعاون مع السلطة التنفيذية، تعاونا يتيح التكامل ويحترم مبدأ فصل السلطات، مشيرا إلى أن هذه السلاسة في العمل مكنت بلادنا من تحقيق منجزات كبرى في السنوات الماضية وأتاحت للحكومة مناخا ملائما لتطبيق برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي اختاره الشعب على أساسه.

وهذا نص الخطاب:

" بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على نبيه الكريم

السادة الوزراء،

زملائي النوب،

سادتي، سيداتي،

نعود اليوم لنستأنف أداء واجبنا التشريعي والرقابي بعد استراحة سمحت لنا بالاتصال بقواعدنا الانتخابية للاطلاع عن قرب على مشاغلها واهتماماتها والاستماع لآرائها حول مجمل قضايا الشأن العام.

ولئن كان العمل التشريعي والرقابي قد توقف خلال هذه الفترة الوجيزة، فقد سمحت لنا هذه الاستراحة بمضاعفة جهودنا في مجال الدبلوماسية البرلمانية على المستويات العربية والقارية والدولية سواء تعلق الأمر بالحضور الفاعل للمؤتمرات البرلمانية خارج الوطن أو باستقبال البعثات التي وفدت إلى بلادنا.

زملائي النواب،

لا أعتقد أنني بحاجة لأن أدعوكم لمواصلة ما عهدته فيكم من جدية وتفان في العمل وحرص على الحضور الدائم لأعمال اللجان ونقاشات الجلسات العلنية والتصويت على النصوص.

فأنا متأكد من أنكم ستحافظون دوما على هذا المسلك في جو من المسؤولية والاحترام اللائق بكم وبمؤسستكم الموقرة ومن التسامي على الانتماءات الضيقة لصالح المصلحة العليا للوطن.

فعلى عواتقكم تقع مسؤوليات جسام لقطع خطى جديدة في مسيرة التنمية بالتعاون مع السلطة التنفيذية، تعاونا يتيح التكامل ويحترم مبدأ فصل السلطات.

ولا يخفى عليكم أن هذه السلاسة في العمل قد مكنت بلادنا من تحقيق منجزات كبرى في السنوات الماضية وأتاحت للحكومة مناخا ملائما لتطبيق برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي اختاره الشعب على أساسه.

ودوركم مشهود ومقدر في رقابة هذا العمل وقبل ذلك في سن التشريعات اللازمة لتقنينه وتخصيص الموارد الضرورية لتنفيذه.

زملائي النواب،

إنني إذ أعلن على بركة الله افتتاح الدورة البرلمانية العادية الثانية لسنة 2017/2018، طبقا للمادة 52 جديدة من الدستور والمادة 56 من النظام الداخلي للجمعية الوطنية، لأتمنى لكم التوفيق فيما ينتظركم من عمل.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته."
آخر تحديث : 02/04/2018 19:10:51

الشعب

آخر عدد : 11570

العملات

12/10/2018 11:42
الشراءالبيع
الدولار35.6936.05
اليورو41.3041.71

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي