نواكشوط,  24/03/2018
اختتمت مساء امس بنواكشوط اشغال الورشة الثانية لمشروع العلامة التجارية البيئية للاخطبوط الموريتاني التى نظمتها الشركة الموريتانية لتسويق الاسماك بالتعاون مع منظمة الاغذية والزراعة "افاو" .

ومكنت هذه الورشة المشاركين من الخروج بخلاصات وتوصيات تمحورت حول العلامة التجارية للاخطبوط الموريتاني وظروف الحصول عليها والاليات الضرورية لذلك ،اضافة الى الوقت اللازم والمميزات التى ستمنحها هذه العلامة للمنتجين .

واكد السيد ابراهيم ولد محفوظ المكلف بمهمة بديوان وزير الصيد والاقتصاد البحري الامين للعام للوزارة وكالة ،على اهمية ما تميزت به ايام الورشة من عروض ونقاشات وهو ما مكن المشاركين من الحصول على المعلومات الضرورية لتجسيدها على ارض الواقع .

وابرز ان وزارة الصيد والاقتصاد البحري ستأخذ بعين الاعتتبار كل التوصيات والمقترحات التى تقدم بها المشاركون فى نهاية هذه الورشة بهدف تطوير آليات التصدير عبرالحصول على علامة تجارية خاصة بالاخطبوط الموريتاني .

وشكر فى الاخير منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة على الدعم السخي الذى مافتئت تقدمه لموريتانيا وخاصة فيما يتعلق بنجاح هذا المشروع ،حيث واكبت الشركة الموريتانية لتسويق الاسماك منذ سنة 2015 من اجل الحصول على العلامة التجارية البيئية للاخطبوط الموريتاني .

اما ممثل منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة فى موريتانيا ،السيد عثمان ميرفلي ،فاستعرض اهمية الصيد بالنسبة لموريتانيا ،مبرزا استعداد هيئته لمواكبة ومؤازرة موريتانيا فى مختلف برامج التنمية التى تنفذها.

وجرت وقائع الورشة بحضور بعض مستشارى وزير الصيد والاقتصاد البحري والمدير العام لشركة تسويق الاسماك وعدد من المسؤولين والفاعلين بقطاع الصيد والاقتصاد البحري .
آخر تحديث : 24/03/2018 12:35:50

الشعب

آخر عدد : 11703

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية