نواكشوط ,  21/03/2018  -  بدأت اليوم في نواكشوط أشغال الدورة العادية الأولى للجنة الفرعية للطاقة التابعة للجنة الفنية المتخصصة للنقل والبنية التحتية العابرة للقارة والطاقة والسياحة في مفوضية الاتحاد الإفريقي .

وستتركز أشغال هذا الاجتماع الخاص بالخبراء والذي يستمر ثلاثة أيام على اعتماد خطة العمل التي أعدتها مفوضية الاتحاد الإفريقي بناء على التوصية المقدمة خلال اجتماع اللجنة في لومي في مارس 2017،الذي أوصى بتفعيل اللجان الفرعية للجنة الفنية المتخصصة وتقديم خطة العمل للجنة الفرعية للطاقة من أجل اعتمادها.

وأوضح الأمين العام لوزارة البترول والطاقة والمعادن السيد تال عصمان أن الهدف الأساسي من اللجان الفرعية للطاقة هو متابعة وتقييم تنفيذ المشاريع الحيوية على المستوى الجهوي والقاري و السهر على تعبئة المصادر المالية والبشرية لتنفيذ هذه المشاريع ، مبرزا بعض المشاريع الحيويةوالتي يتم تنفيذها في افريقيا بالتعاون مع الشركاء في التنمية وخاصة البنك الإفريقي للتنميةوالتي من بينها برنامج تنمية البنية التحتية في إفريقيا،المبادرة الإفريقية للطاقة المتجددةوغيرها من البرامج .

واستعرض الأمين العام لوزارة الطاقة تجربة موريتانيا في مجال توفير الطاقة ، مبرزا أن موريتانيا استثمرت أموالا كثيرة على نفقة الدولة منذ عام 2008 والذي اثمر عن ارتفاع طاقة الإنتاج إلى 400% وهو نفس النمو المتوقع في مجالات شبكات الطرق وتوزيع الكهرباء من هنا إلى عام 2019 خاصة مع العمل على خدمات جديدة في مجال الخطوط العالية الضغط وهي الشبكة الحالية التي تغطي شمال البلاد وجنوبه .

وقال إن هذه الإنجازات لم تكن لتتحقق لولا الاستراتيجيات والإصلاحات التي تمت بناء على التوجيهات السامية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، مبرزا أن هذه الاستثمارات والنفقات تمت على نفقة الميزانية العامة للبلد مع إشراك القطاع الخاص الذي لا غنى عنه في تحقيق هذه الأهداف.

وثمن السيد الشيخ ولد بده المدير المكلف بالبنى التحتية والطاقة في مفوضية الاتحاد الإفريقي استضافة موريتانيا لأول اجتماع لهذه اللجنة الهامة ، مبرزا أن اللجنة الفرعية تبنت مخططا خاصا لكل قطاع سواء ما يتعلق بالنقل اوالبنية التحتية اوالطاقة اوالسياحة للعمل مع مختلف الهيئات الجهوية والقارية والشركاء في التنمية لتنفيذ مختلف هذه البرامج .

واوضح أن جدول الاعمال سيتركز على معرفة حالة التقدم في مختلف مخططات العمل القطاعية للدورة القادمة التي ستنعقد في مارس 2019 مبينا أن الخبراء سيعكفون خلال اليومين القادمين على وثيقة تتعلق بمخطط العمل الطاقوي الذي ستعمل الهيئات الجهوية والقارية على وضعه حيز التنفيذ.

وأكد ممثل البنك الإفريقي للتنمية السيد جاك مولي على أهمية هذا الاجتماع بالنسبة للهيئة المالية الإفريقية التي تعتبر الطاقة أولوية حيوية لافريقيا حيث أطلقت برنامجا جديدا للطاقة بمشاركة الخبراء الحاضرين، مبرزا رغبة سكان إفريقيا في الحصول على الطاقة والذي يمكن تحقيقه من خلال شراكة قوية بين مختلف الهيئات آملا أن تسفر النقاشات عن الخروج بتوصيات هامة .

وبدورها بينت السيدة ليلى هاشم ناعس مديرة مكتب افريقيا الشمالية لدى لجنة الامم المتحدة الاقتصادية على دور الشراكة في تحقيق مختلف المشاريع والانجازات الكبيرة التي تحققت في مجال الطاقة في افريقيا مبرزة ان هناك تحسن كبير في مجال الطاقة في افريقيا.

ودعت إلى العمل بجد من أجل استغلال المصادر الموجودة في القارة من مصادر طبيعية وبشرية لبناء قدرات اقتصادية وتنمية شاملة مثمنة دور موريتانيا الهام في تنظيم هذا اللقاء الحيوي.
آخر تحديث : 21/03/2018 18:10:01

الشعب

آخر عدد : 11512

مجلة القمة الافريقية

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي