نواكشوط,  09/03/2018  -  نظمت الليلة البارحة بالمركز الثقافي المغربي في نواكشوط ندوة أدبية حول الأدب النسوي بمناسبة يوم الثامن من مارس العيد الدولي للمرأة.
ويأتي تنظم هذه الندوة للمرة الأولى منذ استحداث صالون خاص بالأدب النسوي على مستوى المركز.

وتميزت الندوة بمحاضرة ألقتها الدكتورة بات بنت البرا تناولت فيها أغراض شعر المرأة الموريتانية بشقيه الفصيح واللهجي والمراحل التي مرا بها من عصر الانحطاط الى مرحلة التطور والحداثة.

كما تناول الكلام مدير المركز الثقافي المغربي السيد جواد الرحموني حيث أوضح أن هذا الصالون الادبي يسعى إلى المساهمة في إثراء ساحة الادب النسوي من خلال إتاحة الفرصة لكوكبة من الاديبات الموريتانيات الرائدات لتقديم إنتاجهن المتميز.

واوضح ان المركز سيواصل العمل بالتعاون معهن لنفض الغبار عن أدب المرأة الموريتانية التي نافست في إنتاجها الادبي الرفيع شقيقها الرجل.

وحضرت الندوة برلمانيات وأديبات ومثقفات ومهتمون بالحقل الثقافي.
آخر تحديث : 09/03/2018 15:05:20

الشعب

آخر عدد : 11490

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1