بوحديده,  06/03/2018  -  اشرف وزير المياه و الصرف الصحي السيد يحيى ولد عبد الدايم ، اليوم الثلاثاء على تدشين شبكة تزويد بلدة بوحديده التابعة لمقاطعة الاك بالمياه الصالحة للشرب.

وقد تم إنجاز هذه الشبكة في إطار المرحلة الأولى المتعلقة بإنجاز 6 شبكات مائية في ولايتي لبراكنة وتكانت من المشروع الوطني المندمج في قطاع المياه في الوسط الريفي الممول من طرف الدولة ومجموعة البنك الافريقي للتنمية بغلاف مالي قدره 6,5 مليار أوقية والذي سيمكن من استفادة 000 110 مواطن من خدمات الماء و 400 الف نسمة من خدمات الصرف الصحي وذلك من خلال انجاز:

- 32 شبكة مائية

- 20 محطة ري زراعية

- 8 محطات ضخ رعوية

- أحواض مائية؛

- 78 مرفقا صحيا في الأماكن العمومية (المدارس، المراكز الصحية)

- دعم مقاربة الصرف الصحي الشامل المدار من طرف المجموعات المحلية في 140 قرية.

وأوضح مدير المياه السيد محمد ولد جدو، فِي كلمة له بالمناسبة ان قطاع المياه عمل على تزويد جميع أحياء وضواحي المدن في الوسط الحضري بالماء الصالح للشرب بهدف بلوغ نسبة التغطية إلى 100% في افق 2030 ، مع إعطاء الأولوية لتأمين الموارد المائية والتقليل من الخسائر الفنية.

وأضاف انه في هذا الإطار يعمل القطاع من أجل توفير مياه الشرب في الوسط الريفي وخاصة القرى التي يزيد عدد ساكنتها على 150 نسمة خلال العشر سنوات القادمة تنفيذا للتوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز التي تمت ترجمتها في سياسة حكومة معالي الوزير الاول المهندس يحيى ولد حدمين.

وقال ان ذلك يتجلى في انجاز عدة مشاريع هيكلية كبيرة تهدف إلى إيجاد حلول دائمة تضمن استمرارية التزويد بمياه الشرب بإنشاء شبكات مائية ضخمة للتوزيع كمشروع افطوط الساحلي الذي يندرج في إطار استراتيجية استغلال موارد المياه السطحية المتجددة للحفاظ على المياه الجوفية للأجيال القادمة، بالإضافة إلى جملة مشاريع قيد التنفيذ في الوسطين الحضري وشبه الحضري.

وتقدم بالشكر الى مجموعة البنك الأفريقي للتنمية على دعمها لجهود بلادنا في مجال التنمية خاصة مايتعلق بتوفير مياه الشرب.

وبدوره ثمن عمدة بلدية بوحديده السيد محمد ولد محمد سالم ، باسم السكان انجاز هذه الشبكة، مؤكدا أنها ستقضي على المشاكل التي عاناها السكان نتيجة نقص المياه على مر السنوات الماضية.

وأضاف ان توفير شبكة بهذا الحجم يؤكد مدى اهتمام رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بشؤون المواطنين الشي الذي تجسد من خلال الإنجازات الكبيرة والشاملة التي شهدتها مختلف مناطق الوطن.

للتذكير تتمثل الشبكة المنجزة في إنجاز:

- بئرين انبوبيين بقدرة ضح تبلغ 20 متر مكعب للساعة للواحد منهما

- محطتي ضخ حرارية تعمل كل منهما بمولد كهربائي بطاقة 50 كيلوفولت

- انابيب لجلب المياه بطول 13 كلم وذات اقطار 200 ملمتر

- خزان من الاسمنت المسلح بسعة 200 متر مكعب

- شبكة توزيع بطول 29 كلم وبأقطار تتراوح ما بين 63 الى 110 ملم لتشمل جميع أحياء المدينة.

جرى حفل التدشين بحضور والي الولاية السبد عبد الرحمن ولد محفوظ ولد خطري، إضافة الى مسؤلين من قطاع المياه والصرف الصحي والسلطات الادارية والامنية بالولاية.
آخر تحديث : 06/03/2018 22:48:22

الشعب

آخر عدد : 11489

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1