نواكشوط,  06/03/2018  -  أشرف وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد احمد ولد أهل داود اليوم الثلاثاء بمباني الوزارة في نواكشوط على حفل تكريم الفائزين الثلاثة الأوائل في مسابقة نظمتها الوزارة في مجال السيرة النبوية.

وقد رشح لهذه المسابقة،64 بحثا في مجال السيرة النبوية الشريفة عكفت على تقييمها لجنة تحكيم مختارة وفق منهجية علمية تتحرى الدقة والشفافية.

وحصل الثلاثة الأوائل وهم: التاه ولد الجمل ومحمد الأمين ولد المختار ولمين ولد باب، على جوائز نقدية هامة.

وأوضح الوزير في كلمة بالمناسبة، أن هدف الوزارة من تنظيم هذه المسابقة، هو تنمية عقول الجيل الصاعد وتنشئته تنشئة سليمة انطلاقا من المقاصد الوضاءة لسيرة النبي صلى الله عليه وسلم وما تنطوي عليه من استقامة وتسامح،مؤكدا في هذا الصدد على التوجيهات الواعية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، الذي يجعل في مقدمة اهتماماته الوطنية ترقية، الشباب والنهوض به والحرص على صيانة فكره من التطرف والانحراف.

وأضاف أن المستوى المتميز للبحوث المقدمة في هذه المسابقة، يبعث على الفرح والاطمئنان ويؤكد تشبث الشباب بروح ومضمون الرسالة النبوية الشريفة وتعلقهم المطلق برسولنا صلى الله عليه وسلم.

وأكد أن الوزارة عازمة على تعزيز هذا المسار والعمل الدائم على كل ما من شأنه ربط الشباب بقيم وأخلاق الدين الإسلامي الحنيف وما يتسم به من وسطية وسلم وتفاهم.

من جهته، أبرز مدير التوجيه الإسلامي الدكتور محمد الأمين ولد شيخنا ولد الشيخ احمد على هامش الحفل، أهمية المسابقة المنظمة من طرف الوزارة لأول مرة، سعيا إلى ربط الشباب الموريتاني بمضامين السيرة النبوية الشريفة، فضلا عن ترسيخ قيم المحبة والوسطية والاعتدال في نفوس الشباب.

وجرى الحفل بحضور وزير الشباب والرياضة السيد محمد ولد جبريل والامين العام لوزارة الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي ورئيس الاتحاد الوطني لائمة موريتانيا.

آخر تحديث : 07/03/2018 10:53:41

الشعب

آخر عدد : 11489

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1