روصو,  05/03/2018  -  انطلقت اليوم الاثنين في مدينة روصو بولاية اترارزه ، أعمال ورشة للمصادقة على تقرير الدراسة المتعلقة بدعم تنفيذ ميثاق مياه نهر السينغال ، منظمة من طرف مشروع التسيير المندمج للمصادر المائية التابع لمنظمة استثمار نهر السينغال، لصالح اللجان المحلية للتنسيق والمراجعة.

وتستفيد من هذا المشروع سبع مقاطعات في الولايات المحاذية للنهر( روصو، كرمسين، بابابي، بوكي، كيهيدي، مقامه وسيلبابي.

ويشارك في هذا اللقاء الذي يدوم يومين ، حكام المقاطعات المذكرة وخبراء من منظمة استثمار نهر السينغال بالإضافة الى رؤساء المصالح التابعة لقطاعات الزراعة والبيطرة والبيئة .

وأوضح والي اترارزه السيد مولاي ولد مولاي ابراهيم في كلمة بالمناسبة أن هذه الورشة تدخل في إطار ديناميكية تشاورية تجمع القطاعات الفنية باللجان المحلية للتنسيق على مستوى ضفة النهر اليمنى بغية تعميم نتائج هذه الدراسة التي تتضمن تشخيصا لكافة النصوص المنظمة لإدارة وتسيير مياه النهر.

وأكد ضرورة تفعيل اللجان المحلية لتنشيط دورها المحوري في تقديم المشورة والارشاد في كافة القضايا المتعلقة بتسيير مياه النهر.

وحضر افتتاح الورشة ممثل منظمة استثمار نهر السينغال السيد أعل ولد الحاج، المستشار القانوني للمفوض السامي لمنظمة استثمار نهر السينغال.

آخر تحديث : 05/03/2018 13:32:20

الشعب

آخر عدد : 11487

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1