ازويرات,  04/03/2018  -  انطلقت صباح اليوم بدارالشباب الجديدة بمدينة الزويرات أشغال ورشة انطلاق المخطط البلدي لمكافحة الأمراض المتنقله عن طريق الجنس والسيدا2017/2019بمدينة ازويرات.
وتنظم هذه الورشه من طرف بلدية ازويرات بالتعاون مع الامانه التنفيذيه لمحاربة السيدا وبرنامج الامم المتحده لمحاربة السيدا فى بلادنا.

وأوضح والى ولاية تيرس زمور السيد اسلم ولد سيد خلال افتتاحه لاشغال الورشة ان داء السيدا يحصد الملايين من الارواح سنويا مما دفع العالم باسره الى رسم خطط من اجل القضاء عليه.

وأضاف ان موريتانيا وعت مبكرا خطورة هذا المرض الفتاك ورسمت خطة للقضاء عليه.

وبدوره أوضح مستشار الوزير الأول الأمين التنفيذي لمحاربة السيدا لبروفسير عبدالله ولد سيدعالى ان هذه الخطة تم التوصل إلى صيغتها النهائيه بعد عمل دؤوب ومحكم بالتعاون مع الأمانه التنفيذيه الوطنيه والفاعليين المحليين فى مجال مكافحة السيدا فى مدينة ازويرات وبالتنسبق والدعم الفنى من برنامج الأمم المتحدة.

وأكد على العنايه التامه التى يوليها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لمكافحة السيدا حيث تعمل الحكومة في هذا الاطاربمتابعة تنفيذ الاطار الاستراتيجى الوطنى لمكافحة السيدا2015_2018.

وبدوره اشار عمدة بلدية ازويرات المساعد السيد مليك ولد بيب الى ان مدينة ازويرات وعلى غرار المدن الكبرى في العالم تعهدت بالقضاء على السيدا في اطار اعلان باريس ، وبناء على ذلك اعتمدت البلدية خطة استيراتيجية لمحاربة السيدا 2017/2019 بالتعاون مع الامانة التنفيذية لمحاربة السيدا .

وأضاف ان الخطة تهدف إى الحد من انتشار الوباء وترقية النفاذ الشامل إلى خدمات الوقاية والعلاج من هذا المرض مع الأخذ بعين الاعتبار وضع المدينة أمام الاستجابة المحلية لمكافحة السيدا.

وقدم ممثل برنامج الأمم المتحدة لمكافحة السيدا الدكتور المصطفى ولد العتيق تشكراته لبلدية ازويرات على خطة مواجهة هذا المرض الفتاك مؤكدا استعداد البرنامج الكامل لدعم هذا المجهود.

آخر تحديث : 05/03/2018 17:21:46

الشعب

آخر عدد : 11489

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1