نواكشوط,  04/03/2018  -  تميزت فعاليات الأيام التشاورية حول تشخيص واقع حزب الاتحاد من أجل الجمهورية التي احتضن قصر المؤتمرات فعالياتها في اليومين الماضيين، بزيارة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.
وأكد سيادة الرئيس خلال هذه الزيارة، أن مسيرة البناء والتشييد التي تعيشها البلاد منذ تسع سنوات، ستتواصل بدعم ومساندة كل الموريتانيين، الذين لن يقبلوا من أي كان أن يعيدهم إلى براثن ماض ولى إلى غير رجعة.
ودعا المشاركين في هذه الأيام التشاورية خاصة الفعاليات الشبابية والنسوية إلى بذل كافة الجهود لتحقيق الآمال المعلقة على هذه الأيام تعزيزا لدور هذه التشكلة السياسية في تعزيز الديمقراطية في البلاد.
نشير إلى أن الأيام التشاورية حول تشخيص واقع حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، تنعقد تحت شعار: نعم من أجل حزب أقوى، وتتناول من خلال خمس ورشات مواضيع تتعلق بإصلاح الحزب والسبل الكفيلة بتفعيل الدور المنوط به.
آخر تحديث : 04/03/2018 11:40:12

الشعب

آخر عدد : 11487

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1