نواكشوط,  28/02/2018  -  بدأت صباح اليوم الأربعاء في نواكشوط أعمال ورشة لانطلاق مشروع دعم آليات مكافحة فقر الدم المنجلي منظمة ,من طرف وزارة الصحة بالتعاون مع جمعية "سانت سيد" غير الحكومية.

ويهدف هذا اللقاء الذي يدوم يوما واحدا بمشاركة خبراء صحيين ومنتخبين وشركاء فنيين و ماليين، إلى تعزيز قدرات الأطباء وممثلي المجتمع المدني في مجال مكافحة فقر الدم.

وأكد السيد أحمد جد ولد الزين المكلف بمهمة بوزارة الصحة، الأمين العام للوزارة وكالة ان فقر الدم هو المرض الوراثي الأول في العالم وتتراوح نسبته في موريتانيا بين 7 إلي 8 في المائة وأن هذه النسبة كافية لاعتباره احدي مشاكل الصحة العامة في موريتانيا.

وأضاف أن قطاع الصحة تجسيدا للتوجيهات السامية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والمتجسدة في البرامج التي تعدها ونتفذها حكومة الوزير الاول السيد يحيى ولد حدمين خاصة مايتعلق بمجال الصحة حيث تم في هذا الاطار الاهتمام بمحاطر الامراض غير المعدية وخاصة الوراثية وماتخلفه من اضرار علي الصحة ، مذكرا أن موريتانيا قد صادقت علي الخطة الوطنية لمحاربة الامراض غير المعدية 2017/2022.

وبدورها ثمنت ممثلة منظمة " سانت سيد" غير الحكومية جهود السلطات الموريتانية في مجال الصحة وخاصة الدور الذي لعبته في مكافحة فقر الدم المنجلي موضحة أن المنظمة بدأت اعمالها منذ 2008 في مالي والسينغال والنيجر واليوم في موريتانيا .

وحضر افتتاح الورشة عمدة مقاطعة تيارت وبعض ممثلي المجتمع المدني .
آخر تحديث : 28/02/2018 19:09:49

الشعب

آخر عدد : 11490

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1