نواكشوط,  23/02/2018  -  نظمت مدارس معارف تركيا في موريتانيا مساء اليوم الخميس بمقر ثانوية معارف تركيا للبنات في نواكشوط لقاء تحسيسيا خصص لشرح سبل الحصول على منح للدراسة في تركيا، عبر المسابقات التجريبية.

وتضمنت فعاليات هذا اللقاء الذى جري تحت إشراف السيد محمد ولد مولاي، مكلف بمهمة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي عرضا مصورا حول التعليم بجميع مراحله في تركيا ومداخلات من مسؤولي السفارة التركية في نواكشوط والقائمين على المدارس المذكورة.

وثمن المكلف بمهمة في كلمة له بالمناسبة مبادرة مدارس معارف تركيا التي تدخل في اطار التوجهات العامة لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي الهادفة إلى تطوير التعليم العالي وعصرنته.

وأضاف أن تنظيم هذا الاجتماع يدل على عمق ومتانة علاقات التعاون القائم بين موريتانيا وتركيا خاصة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.

وبدوره ذكر السفير التركي المعتمد لدى موريتانيا سعادة السيد مهمت بلير بالعلاقات التركية الموريتانية الضاربة في اعماق التاريخ الحضاري للبلدين من خلال البعثات الثقافية والعلمية والدينية المتبادلة بين البلدين عبر الحقب الماضية.

واستعرض السفير مختلف مجالات التعليم بكافة مراحله وتخصصاته في تركيا وامكانية استفادة الطلاب الموريتانييين من خدماته، معربا عن شكره لمدارس معارف تركيا على تنظيمها لهذا اللقاء الذي مكن مؤسسات التعليم والطلاب من التعرف على الشروط المطلوبة لدخول مؤسسات التعليم التركية.

ومن جانبه أكد المنسق العام لمدراس معارف تركيا السيد عادل طانش على أن هذه المدارس تعتبر جسرا علميا للتواصل بين موريتانيا وشقيقتها تركيا في الحاضر والمستقبل ويربط ماضيهما بحاضرهما من خلال العلاقات التاريخية بين البلدين وعلمائهما في كافة المجالات.

وقال إن الزيارة المرتقبة للرئيس التركي إلى موريتانيا ستبرهن من جديد على متانة تلك العلاقات القائمة على الثوابت المشتركة بين الشعبين التركي والموريتاني.

وشكر السلطات العليا في بلادنا على التعاون والتسهيلات التي ما فتئت تقدمها لمدارس معارف تركيا في موريتانيا.

آخر تحديث : 23/02/2018 10:11:02

الشعب

آخر عدد : 11489

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1