نواكشوط ,  13/02/2018  -  أدى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز اليوم الثلاثاء زيارة تفقد واطلاع لمدرسة تكوين المعلمين في نواكشوط.

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله من طرف وزير التهذيب الوطني السيد اسلمو ولد سيد المختار ولد حبيب محاطا بعدد من معاونيه.

وبعد أداء النشيد الوطني من طرف كوكبة من مدرسة التطبيق المجاورة لمدرسة تكوين المعلمين، صافح رئيس الجمهورية كبار مستقبليه.

واطلع رئيس الجمهورية خلال الزيارة على سير العمل في المؤسسة كما استمع إلى شروح عن الخدمات التي تقدمها من أجل خلق جيل من المعلمين يستجيب لحاجة التعليم في البلاد.

وتجول رئيس الجمهورية والوفد المرافق له في عدد من الفصول والمكتبة وقاعة السمعيات البصرية ومصلحة التقويم والتكوين وعدد من المرافق الإدارية وتعرف من القائمين على المدرسة على أبرز المشاكل والحلول المقترحة لها.

وقد أنشئت مدرسة تكوين المعلمين في نواكشوط سنة 1964 أربع سنوات بعد الاستقلال الوطني، لتكوين الكادر البشري الذي تحتاجه المدرسة الموريتانية الناشئة.

وقد مر التكوين في هذه المؤسسة بعدة مراحل حسب متطلبات التكوين والاستراتيجيات المتبعة.

ورافق رئيس الجمهورية في هذه الزيارة مدير ديوانه وعدد من المستشارين والمكلفين بمهام في رئاسة الجمهورية.
آخر تحديث : 13/02/2018 17:20:57

الشعب

آخر عدد : 11407

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية