نواكشوط,  09/02/2018  -  عقدت الجمعية الموريتانية لطب الأطفال مساء اليوم الجمعة بانواكشوط مؤتمرها الحادي عشر بحضور أساتذة من بلدان المغرب والجزائر وتونس والسنغال وفرنسا والعديد من الفاعلين في المجال الصحي.

وسيناقش المؤتمر مواضيع حيوية تتعلق باضطرابات السلوك لدى الأطفال وانعاش الأطفال حديثي الولادة والصمم لدى الطفل والتطعيم وغيرهم من المواضيع التي يتم نقاشها حسب المستجدات العلمية وتبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال.

وأوضح وزير الصحة البروفسير كان ببكر فى كلمة له بالمناسبة اهمية هذا المؤتمر الذي يتماشى والسياسة الوطنية للصحة سنة 2020.

وبين ان هذه السياسة تركز على محور خاص بوفيات الاطفال وتخفيض نسبة وفيات الاطفال عن طريق التلقيح والتكفل بالاطفال حديثي الولادة وتهيئة الظروف الصحية اللازمة من الولادة وحتى سن الخامسة.

وبدوره اوضح رئيس الجمعية الموريتانية لطب الاطفال البروفسير اسلم ولد اخليفة ان انعقاد هذا المؤتمر السنوى ياتي في مسار النشاط العلمي البحثي الذي تقوم به جمعيته بالتعاون والشراكة مع نظيراتها من الهيئات الاخرى من اجل الرفع من الدراسات الطبية المتخصصة في مجال صحة الطفل في موريتانيا وذلك بالتزامن مع المجهود الواسع الذي تضطلع به السلطات العمومية لتحسين مستوى الخدمات الطبية للمواطنين وتوفير البحث العلمي الجاد مشيدا بدور الشركاء في هذا المجال.

جرى الحفل بحضور ممثل منظمة الصحة العالمية.

آخر تحديث : 09/02/2018 20:16:51

الشعب

آخر عدد : 11407

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية