نيامي,  06/02/2018  -  أصدرت القمة الرابعة لمجموعة الخمس في الساحل مساء اليوم في نيامي بيانها الختامي بحضور رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ونظرائه قادة البلدان الأعضاء في المجموعة.

وأكد البيان الختامي الذي تلاه الأمين العام المنصرف للمجموعة السيد ناجم صالح محمد، ان القمة ناقشت الوضع في المنطقة التي لاتزال تواجه تحديات كبيرة بفعل تأثيرات الأزمة الليبية .

وأشاد القادة بدعم الشركاء الدوليين للمجموعة وخططها الاستراتيجية ، مطالبين مجلس الأمن الدولي بإدراج عمل القوة المشتركة للمجموعة ضمن البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة .

كما أشاد البيان بدعم الاتحاد الافريقي من خلال إنشاء آليات للتنسيق مع المجموعة.

وقرر القادة العمل على إنشاء سكة حديد الساحل وكلية الشرطة في التشاد وإطلاق كلية الدفاع في نواكشوط ، إضافة إلى تبني خطة الاستثمار الخاصة بالمنطقة.

وقد اختار قادة المجموعة وزير خارجية النيجر السابق السيد مامان صمبو سيديكو أمينا عاما جديدا للمجموعة، إضافة إلى اختيار واغادوغو لاستضافة القمة القادمة في فبراير 2019.

وتحدث خلال الجلسة الختامية الرئيس النيجري البروفسير ايسوفو محمادو، مؤكدا أن العمل سيتواصل في إطار المجموعة لتحقيق الأمن والاستقرار والازدهار والتنمية لشعوب منطقة الساحل.

آخر تحديث : 06/02/2018 22:27:52

الشعب

آخر عدد : 11468

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1