نواكشوط,  24/01/2018  -  انطلقت اليوم الأربعاء بمباني مركز التكوين للترقية النسوية في نواكشوط أعمال ملتقى تكويني حول مؤشر التنمية واللامساواة بين الجنسين في موريتانيا ، منظم من طرف وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة .

وأكد الأمين العام لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيد محمد محمود ولد أحمد ولد سيدي يحيى في كلمة بالمناسبة أن السنوات العشر الماضية شهدت تحقيق الكثير من المكتسبات في المجالات الحقوقية والسياسية والاجتماعية لصالح المرأة وذلك بفضل الإرادة السياسية الصادقة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الرامية إلى النهوض بالمرأة حتى تتبوأ صدارة اتخاذ القرار على المستوى الحكومي .

وأضاف أن قطاع الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة نفذ خلال السنوات الأخيرة العديد من البرامج التنموية سعيا إلى ترسيخ قيم المساواة والانصاف بين الجنسين اعتمادا على المخزون الحضاري لقيم الإسلام الحنيف، وتطبيقا للاتفاقيات والمواثيق الدولية التي صادقت عليها موريتانيا.

وقال إنه رغم ما حققته المرأة الموريتانية مقارنة بنظيراتها في المنطقة، مازال الطموح كبيرا والآمال متزائدة ، من أجل تحقيق المزيد .

وحضر افتتاح هذا الملتقى الذي يدوم ثلاثة أيام الأمينان العامان لوزارتي التهذيب الوطني والبيطرة و أطر من القطاع وممثلو بعض هيئات المجتمع المدني .
آخر تحديث : 24/01/2018 14:18:47

الشعب

آخر عدد : 11472

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1