نواكشوط ,  18/01/2018  -  افتتحت صباح اليوم الخميس نواكشوط ورشة متعلقة بانطلاقة مشروع شفافية ميزانية التهذيب في موريتانيا، منظمة بالشراكة بين وزارة التهذيب الوطني ومنظمة "أكوديف" والممولة من طرف البنك الدولي لصالح مقاطعتي الرياض بولاية نواكشوط الجنوبية وتجكجة بولاية تكانت وبمشاركة ممثلين عن القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني.

وأوضحت السيدة أمعيزيزة بنت كربالي الامينة العامة لوزارة التهذيب الوطني أنه لايخفى على أحد الاهمية القصوى التي يوليها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لقطاع التهذيب بوصفه أساس كل تنمية مستديمة وسلاحا فعالا للقضاء على ثلاثية الفقر والجهل والمرض.

وقالت إن قطاع التهذيب الوطني تمكن بعد الكثير من ورشات التفكير والتشاور من تشخيص المشاكل الكبرى والتحديات الاساسية التي تواجهه ، كما أن استشراف القطاع الشمولي للمدى البعيد ( أفق 2030) قد ساعد كثيرا في اتباع منهجية قطاعية تعمل على توفير تعليم شامل ونوعي تتكافؤ فيه القرص أمام الجميع ويقلص الفوارق الجغرافية والاقتصادية من خلال تنظيم القطاع المحكم واستهداف النوع تلبية لحاجات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتربية الاطفال على اتباع القواعد الصحية واحترام البيئة ومبادئ الحياة الاسرية والاجتماعية السليمة.

وثمنت دعم الشركاء في التنمية وخاصة البنك الدولي من خلال دعمه المتواصل لقطاع التعليم والمنظمات العاملة في قطاع التهذيب.

وبدوره أبرز السيد سيد محمد الامين اخليف رئيس منظمة أكوديف أهمية العملية التربوية بوصفها وسيلة لتكوين الفرد والمجتمع مما يحتم متابعتها وتقويمها بشكل دائم بغية توجيه الانشطة والعمليات وموازنتها واظهار نجاعتها في البعدين الداخلي والخارجي مما يحقق الاهداف المنشودة منها.

ومن جانبه أكد ممثل البنك الدولي السيد محمد ولد احمد ولد الطلبه استعداد البنك للشراكة مع موريتانيا في مجال توسيع قدرات وخبرات القائمين على التعليم.

وأشاد بأهمية المشروع راجيا تحقيق النتائج المرجوة منه.

وتابع الحضور عروضا حول واقع التعليم في موريتانيا قدمه خبراء مختصون.

وحضر افتتاح الورشة الامينان العامان لوزارتي الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة والوزارة المنتدبة لدى وزارة الاقتصاد والمالية المكلفة بالميزانية بالإضافة الى ممثل عن الجمعية الوطنية وعمدتي الرياض وتجكجة ورئيس الاتحادية الوطنبة لرابطات أباء التلاميذ.

آخر تحديث : 18/01/2018 15:40:01

الشعب

آخر عدد : 11472

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1