نواكشوط ,  17/01/2018  -  بدأت اليوم الاربعاء في نواكشوط أعمال دورة تكوينية حول دقة القياس في الصناعة حسب متطلبات المواصفة الدولية 10012 ، منظمة من طرف وزارة التجارة والصناعة والسياحة بالتعاون مع المعهد الالماني للعلوم الفيزيائية .

وأوضح مدير المواصفات وترقية الجودة ، الامين العام للوزارة وكالة السيد محمد ولد عبد الله ولد عثمان في كلمة بالمناسبة أن هذه الورشة تدخل في إطار جهود العمل إلاقليمي المغاربي الرامي إلى رفع الكفاءات الفنية والوصول بالمنطقة المغاربية إلى المستويات التي تليق بها افريقيا ودوليا.

وأضاف أن هذا الجهد ما كان ليتحقق لولا الدور الذي يقوم به كل بلد على حدة في إطار الشبكة المغاربية للميترولوجيا (التقييس) وبالدعم الفني المتميز الذي يقدمه المعهد الالماني للعلوم الفيزيائية .

وقال إن موريتانيا واكبت هذه القفزة الفنية التي شهدتها المنطقة المغاربية في مجال البنى التحتية للجودة من خلال خلق التشريعات الضرورية وإنشاء واعتماد المختبرات ودعم تنافسية المؤسسات من خلال ادخال المواصفات الدولية في انظمتها حيث أن المواصفة تحدد الاشتراطات التي تؤثر على المنتجات أو النتائج قبل وصولها للزبناء أوعلى قيمة المنتجات.

وبدورها قالت ممثلة المعهد الالماني للعلوم الفيزيائية السيدة تانجا والتر أن هذا اللقاء يدخل في إطار التعاون الالماني مع بلدان المغرب العربي الرامي إلى تعزيز قدرات المعاملات التجارية والمؤسسية.

وأكدت أهمية تكوين مكونين في مجال المواصفات والتقييس وترقية الجودة لصالح مختلف المؤسسات العاملة في هذا المجال.

ويشارك في هذا اللقاء الذي يدوم ثلاثة أيام اكثر من 20 ممثلا في القطاعات العاملة في مجال الصحة والتعدين والطاقة بالإضافة إلى المختبر الوطني للأشغال العمومية وجامعة نواكشوط قسم الفيزياء، حيث سيتلقون عروضا حول تجارب بلدان مغاربية و أوروبية في مجال المواصفات والتقييس.

وحضر افتتاح الورشة المدير العام للمكتب الموريتاني للبحث الجيولوجي.

آخر تحديث : 17/01/2018 13:32:49

الشعب

آخر عدد : 11468

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1