تجكجة,  13/01/2018  -  انطلقت الليلة البارحة على مستوى مدينة تجكجة فعاليات الأيام التحسيسية لحماية وترميم حي القديمة وسط المدينة وذلك تحت اشراف والي تكانت السيد جالو آمادو صمبا وبحضور المحافظ الوطني للتراث والثقافة بوزارة الثقافة والصناعة التقليدية السيد النامي محمد كابر صالحي والسلطات الادارية والأمنية والمنتخبون المحليون وجمع من المهتمين بالتراث.

ولدى افتتاحه لهذه التظاهرة شكر الوالي كل من ساهم في تنظيمها مشيدا بالعناية التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والمجسدة في الجهود المبذولة من أجل نفض الغبار عن موروثنا الثقافي وذلك عن طريق إحياء وترميم مدننا القديمة ورد الاعتبار للمقاومة ، مؤكدا أنه في سبيل ذلك تشجع الدولة الجمعيات والروابط العاملة في هذا المجال للعمل من اجل تثمين وتطوير تراثنا الوطني القيم.

كما تمنى أن تخطو جمعية حماية وترميم أكصر تجكجة خطوات ثابتة، مؤكدا أن السلطات المحلية ستكون داعما أساسيا لجهودها بهذا الخصوص.

من جانبه رحب عمدة بلدية تجكجة السيد السالك ولد السالك بالحضور مشيدا بالجهود المبذولة من طرف ابناء المدينة من اجل حمايتها وترميمها بشكل مستمر مطالبا بإنشاء لجنة تعكف على دراسة لأحسن الطرق لإعادة الاعتبار لكصر تجكجة القديم.

أما رئيس اللجنة المنظمة لهذه التظاهرة السيد محمد ولد عبدي فقد شكر كل المساهمين في تنظيم هذه التظاهرة مطالبا جميع ابناء المدينة كل من موقعه القيام بما يتطلب من جهد لاعادة احياء المدينة، مؤكدا ضرورة الاقلاع عن أي تحريف للطراز المعماري القديم لهذه المدينة.

من جانبه استعرض إمام الجامع العتيق في تجكجة السيد دحمد ولد أطويلب تاريخ نشأة المدينة والمراحل التي مر بها، متحدثا عن الأعلام التى ساهمت في نشر العلم والمعرفة في هذا الحيز الترابي من وطننا الحبيب والتي كانت المدينة حاضنته خلال حقب مضت من تاريخنا المشرف لكل أبناء هذا الوطن.

ونشير إلى أن هذه التظاهرة ستدوم ثلاثة أيام تتخللها عدة انشطة ثقافية ورياضية وفنية.

آخر تحديث : 13/01/2018 14:51:26

الشعب

آخر عدد : 11384

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية