نواكشوط,  04/01/2018  -  نظمت الرابطة الوطنية للمكفوفين الموريتانيين بالشراكة مع ائتلاف المنظمات الموريتانية للتعليم صباح اليوم الخميس بمركز التكوين للترقية النسوية في نواكشوط ورشة تحسيسية للفاعلين في مجال التربية حول التعليم الشامل .

وسيتابع المشاركون في هذه الورشة، التي تدخل في إطار الفعاليات المخلدة لليوم العالمي للكتابة البارزة للمكفوفين المعروفة عالميا " بلبراي"، على مدى يومين عروضا تتناول الإطار التنظيمي والمؤسسي للرابطة وأهمية التعليم في بناء الشعوب خاصة الفئات الهشة من المجتمع .

وفي كلمة بالمناسبة أكدت المكلفة بمهمة بوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيدة أم كفة بنت آمنش أن تعزيز مكانة الأشخاص ذوي الإعاقة وإنصافهم وإتاحة الفرصة لهم بل وإزالة كافة العراقيل التي تعترضهم يحتل صدارة اهتمامات الحكومة انطلاقا من منظومة البرامج والمشاريع الموجهة للفئات الأكثر ضعفا من المجتمع وفقا للتوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز .

واستعرضت المكلفة بمهمة بعض الإنجازات التي تحققت لصالح المعوقين خلال السنوات القليلة الماضية.

وبدوره رحب رئيس الرابطة السيد محمدسالم ولد ابوه بالمشاركين مؤكدا أن الورشة تهدف إلى التحسيس والمناصرة من أجل تعزيز وتحسين تعليم الأطفال ذوي الإعاقة .

وأضاف أن الرابطة تعول كثيرا على مخرجات الورشة من أجل توجيه السياسات والبرامج العلمية في مجال التعليم للعناية أكثر بتعليم المعوقين .

حضر الورشة ممثلون عن الإدارات الجهوية للتعليم والمنسقيات الجهوية للشؤون الاجتماعية في ولايات انواكشوط ورؤساء بعض الجمعيات والمنظمات غير الحكومية العاملة في مجال الإعاقة .
آخر تحديث : 04/01/2018 15:23:58

الشعب

آخر عدد : 11453

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1