نواكشوط,  03/01/2018  -  نظم الفريق البرلماني لمناصرة القضية الفلسطينية، مساء اليوم الأربعاء، وقفة أمام سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في نواكشوط احتجاجا على القرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي مؤخرا باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل .

وأوضحت رئيسة الفريق البرلماني السيدة فاطمة منت الميداح، في كلمة لها خلال هذه الوقفة رفض هذا الفريق البرلماني الذي يضم الكتل والفرق البرلمانية بمختلف مشاربها السياسية لقرار الرئيس الأمريكي الأخير المتعلق بمدينة القدس .

وأضافت رئيسة الفريق البرلماني أن فريقها البرلماني يطالب الرئيس الأمريكي بالتراجع عن هذا القرار الذي أجمع العالَم بأسره على رفضه.

وطالبت رئيسة الفريق كافة البرلمانات الدولية إلى المساهمة الفاعلة في الحراك الدولي الرافض لهذا القرار، داعية الموريتانيين بكل مكوناتهم وأطيافهم إلى المساهمة الفاعلة في هذا الإطار من أجل إبراز مستوى دعم الشعب الموريتاني لدولة فلسطين وللشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة .

آخر تحديث : 03/01/2018 18:12:26

الشعب

آخر عدد : 11487

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1