نواكشوط,  28/12/2017  -  أشرف الامين العام لوزارة الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي السيد إدريسا كبى ظهر اليوم الخميس في مقاطعة تفرغ زينة بولاية نواكشوط الغربية على تدشين جامع أحمد بن محمد العاقل.

ويقع هذا الجامع على مساحة تبلغ 750مترا مربعا ممول من طرف محسن موريتاني و يتسع لاكثر من 400 مصل كما يشمل مسكنين احدهما لامام الجامع والاخر لطلاب محظرته وقاعتين لتدريس علوم القران والسيرة النبوية فضلا عن مرافق .

واو ضح مدير المساجد بوازرة الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي السيد سيدي محمد ولد صالحي في كلمة بالمناسبة ان تدشين هذا الصرح الديني والعلمي يدخل ضمن الاولويات التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للشأن الاسلامي عموما والمساجد بصفة خاصة.

وأضاف أن السنوات الاخيرة عرقت انتشارا واسعا للمساجد حيث بذلت الدولة اموالا كبيرة شملت تشييدها وصيانتها،داعيا الى جعل هذا الجامع منبرا لنشر العلم والمعرفة وروح التسامح والمحبة.

وبدوره أشاد إمام الجامع السيد محمدن ولد حمدي بعظمة دور المسجد في طاعة المولى وعبادته شاكرا المولى جل وعلا ومصليا على نبيه الكريم محمد صلى الله عليه وسلم. .

وقال ان هذا الجامع صمم على شكل هندسة معمارية وفق الاثر الاندلسي مثمنا دور القائمين عليه.

وحضر تدشين الجامع مدير التوجيه الاسلامي والسلطات الادارية بمقاطعة تفرغ زينه وعلماء و شيوخ محاظر
آخر تحديث : 28/12/2017 18:25:13

الشعب

آخر عدد : 11381

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية