نواكشوط,  28/12/2017  -  نظمت لجنة الاعلام والاتصال بالمجلس الاعلى للشباب اليوم الخميس بمقر المجلس في نواكشوط دورة تكويينية حول اخلاقيات مهنة الصحافة لفائدة 20 صحفيا ومدونا..

و سيتلقى المستفيدون على مدى يوم واحد عروضا نظرية تتناول حول اخلاقيات المهنة الصحفية ودورها تنمية وتطوير وعصرنة الدول، باشراف من خبير وطني في هذا المجال.

واكد رئيس المجلس الاعلى للشباب المهندس محمد يحيى ولد الطالب ابراهيم في كلمة بالمناسبة أن تنظيم هذه الدوة يدخل ضمن عدة تظاهرات تحسيسية وتكوينات ينظمها المجلس لصالح الشباب.

واضاف ان هذه الدورة تهدف إلى مواكبة جو الحرية الذي ينعم به البلد تحت القيادة النيرة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، حيث تمكنت بلادنا من الوصول إلى المرتبة الاولى عربيا ثلاث مرات متتالية في حرية الصحافة.

وابرز أن الاعلام هو الوسيلة المثلى لنشر ثقافة السلم ودعم الوحدة الوطنية من خلال نبذ خطاب الكراهية الذي يهدد لحمة المجتمع وتماسك اطيافه .

وطالب" مستخدمي وسائط التواصل الاجتماعي الى معرفة ضوابط الحرية والتثبت في نقل المعلومة مع الاحتفاظ بسرعة الحصول عليها، بالنظر إلى التطور الكبيرالحاصل في مجال استخدام هذه الوسائط والتحديات الجمة المترتبة على ذلك".

واثنى على التجربة الطويلة في حقل الاعلام للمشرف على هذه الدورة التكوينية، داعيا الصحفين المشاركين إلى الاستفادة من العروض التي يتقدم خلالها.

جرى اقتتاح الدورة بحضور اعضاء المكتب التنفيذي للمجلس الاعلى للشباب.
آخر تحديث : 28/12/2017 16:51:38

الشعب

آخر عدد : 11490

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1