نواكشوط ,  21/12/2017  -  انطلقت صباح اليوم الخميس بنواكشوط، أعمال ورشة للمصادقة على خطة عمل قطاع الصحة لسنة 2018 منظمة من طرف إدارة التعاون والبرمجة والإعلام الصحي بوزارة الصحة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

وتهدف الورشة إلى تعزيز أداء النظام الصحي من خلال اعتماد برمجة محكمة تشرك مختلف المتدخلين والفاعلين من اجل اختيار التدخلات الأكثر فعالية لتوفير الخدمات الصحية التي يحتاجها المواطن الموريتاني أينما كان على امتداد التراب الوطني للخروج بخطة للعمل للسنة القادمة من خلال تحديد الأهداف المنشودة .

وأوضح المكلف بمهمة لدى وزير الصحة السيد احمد جدو ولد الزين في كلمة بالمناسبة، أن هذا الملتقى يشكل حلقة مهمة من مسلسل إعداد برنامج العمل السنوي للقطاع الذي انطلق منذ منتصف السنة الجارية عبر تحيين المعطيات الأساسية لدى الوحدات الصحية القاعدية وتأطير البرمجة على المستوى المحلي والجهوي وجمع احتياجات مختلف مكونات النظام الصحي مرورا بدعم ومواكبة المستوى المركزي لإعداد خططه العملية من اجل جمع وترتيب مكونات البرنامج السنوي للقطاع حتى يتضمن كل النشاطات التي من شأنها أن تساهم في بلوغ أهداف الخطة الوطنية لتنمية الصحة بما يلبي الطموحات المشروعة للمواطن في خدمات صحية عالية الجودة.

وبدوره أبرز ممثل عن الاتحاد الأوربي ومنسق الشركاء الماليين والاقتصاديين في قطاع الصحة السيد انريكو كولومبو أن المؤتمر يسعى إلى برمجة تشاركية من أجل تدخلات القطاع لإيجاد خدمات صحية لجميع المواطنين.

وأكد استعداد الاتحاد الأوروبي ومختلف الشركاء لدعم ومؤازرة قطاع الصحة وتنفيذ برامجه، موصيا بضرورة دقة التحليل والواقعية في الأهداف.

ويشارك في الورشة ممثلون عن مختلف مكونات الهرم الصحي من مديرين جهويين ومديري مستشفيات، إضافة إلى الطاقم المركزي وممثلون عن الشركاء الماليين وعن المجتمع المدني.

آخر تحديث : 21/12/2017 14:42:25

الشعب

آخر عدد : 11489

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1