نواكشوط,  19/12/2017  -  نظمت الأمانة الدائم لمجموعة دول الساحل التى يوجد مقرها في نواكشوط مساء اليوم الثلاثاء بقصر المؤتمرات في العاصمة يوما للاتصال والتبادل بصورة شفافة مع الشركاء الفنيين والماليين وممثلي الدول الصديقة ومنتخبي نواكشوط والفاعلين في المجتمع المدني وذلك بمناسبة الذكرى الثالثة للتوقيع على الاتفاقية المتضمنة إنشاء مجموعة دول الساحل الخمس في 19 دجنبر2014 بمبادرة من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وأشقائه رؤساء دول بوركينا فاسو، مالي، النيجر واتشاد.

وأكد الأمين العام لوزارة الاقتصاد والمالية السيد محمد ولد أحمد عيده في كلمة له بالمناسبة أن التضامن بين الدول الخمس يشكل بالنسبة لموريتانيا رؤية جهوية وتكميلية للجهود الوطنية الكبيرة التى تم القيام بها خلال السنوات الأخيرة سبيلا إلى إرساء الأمن وضمان تقدم البلدان المعنية.

وأضا أنه بجهود الدول الأعضاء والأمانة الدائمة وتعاون الشركاء أصبحت مجموعة دول الساحل الخمس اليوم منظمة جهوية تتوفر على إطار عام للتنسيق الوظيفي على مستوى مختلف هيئاتها المكونة من مؤتمر الرؤساء ومجلس الوزراء والأمانة الدائمة ولجنة الدفاع والأمن واللجان الوطنية للتنسيق.

وبدوره عبر الأمين الدائم لمجموعة دول الساحل السيد ناجم الحاج محمد عن شكره لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز و الحكومة والشعب الموريتانيين(دولة المقر) ورؤساء الدول الأعضاء على قوة الارادة وحسن التدبير الذى مكن هذه المنظمة من النجاح بشكل يتناسب وحجم الآمال المعلقة عليها من قبل الدول الأعضاء التى ترى فيها إطارا جامعا لجهودهم في وجه كل التحديات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية التى تواجه المنطقة.

وأكد أن مجلس وزراء المجموعة قرر يوم ال 19 دجنبر من كل سنة يوما للمجموعة تستعرض خلاله الانجازات التى حققتها والخطوات التى قطعتها على طريق المهام الموكلة لها والآفاق المستقبلية لعمل المجموعة.

وحضر الحفل الذى أقيم بهذه المناسبة الأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية والمدير العام للأمن الوطني وسفراء عدد من الدول الشقيقة والصديقة وممثلين عن المنظمات الدولية .
آخر تحديث : 19/12/2017 21:10:41

الشعب

آخر عدد : 11381

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية