نواكشوط,  13/12/2017  -  شرعت بعثة طبية من المملكة الاسبانية تزور بلادنا حاليا صباح اليوم الأربعاء في إجراء عمليات جراحية بمركز جراحة العظام والحروق البليغة التابع لمركز الاستطباب الوطني في نواكشوط .

وسيستفيد من تدخلات هذه البعثة المتخصصة في تركيب مفاصل صناعية للركبة والورك 8 اشخاص ستجرى لهم عمليات جراحية من طرف خبير جراحي وآخر في المعدات الطبية بالتعاون مع الطاقم الطبي بمركز جراحة العظام والحروق البليغة.

وأوضح الدكتور الشيخ ولد أنه ،رئيس مصلحة العظام والكسور والحروق البليغة بالمركز المذكور في تصريح للوكالة الموريتانية للانباء أن نجاح العمليات التي تم اجراؤها حتى الآن سيمكن المستفيدين منها في استرجاع وظيفة المفاصل.

وأبرز أن عمليات تركيب المفاصل للركبة والورك تهدف إلى تقريب الخدمات الصحية من المواطنين بعد أن كان علاجها يتطلب الرفع إلى الخارج الذى يكلف صندوق التأمين الصحي الكثير من الموارد، حيث أصبح المريض يحصل على العلاج في وطنه وبين ذويه ، فضلا عن مساهمتها في تكوين الطاقم الطبي وتطوير مهارات الكادر الطبي بالمركز.

للتذكير فإن مركز جراحة العظام والحروق البليغة تأسس في العام 2016 وساهم بفضل كادره الطبي المدرب وتجهيزاته الطبية في مواكبة الطفرة الحاصلة في مجال الصحة حيث أصبح قبلة للموريتانيين الذين يعانون من مشاكل وأمراض العظام او الكسور او الحروق.

وأكد القائمون على المركز أن بعثات طبية عديدة من مختلف دول العالم أجرت به عمليات جراحية لتركيب المفاصل وأخرى في مجال االمنظار وجراحة اليد وعلاج الحروق البليغة والتجميل .

آخر تحديث : 13/12/2017 15:23:38

الشعب

آخر عدد : 11381

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية