نواذيبو,  06/12/2017  -   خصص وزير الصيد والاقتصاد البحري السيد الناني ولد أشروقه الزيارة التى أداها أمس الثلاثاء لمدينة نواذيبو لحث الفاعلين في مجال الصيد بالمدينة على أحترام الشروط البيئية والصحية الواردة في دفاتر الالتزام الخاصة بالمستثمرين في استغلال الثروة السمكية.

وشدد الوزير خلال الزيارة التى مكنته من الاطلاع ميدانيا على معظم الوحدات الصناعية والمرافق الحيوية التابعة لقطاعه فى مدينة نواذيبو على ضرورة الالتزام الحرفي بجميع الشروط والالتزامات والابتعاد عن كل الممارسات التى يمكن أن تضر بالنظام البيئي للمدينة أو تعكر صفو ساكنتها أو تحول دون ديمومة نظافتها.

وقد شملت الزيارة مصانع دقيق السمك والشاطئ المحاذى لحى كانصادو جنوبى المدينة وميناء الصيد التقليدى وفى هاتين المحطتين طالب وزير الصيد والاقتصاد البحرى جموع الصياديين التقليديين والفاعلين بضرورة نظافة وحماية الشاطىء من المخلفات الصناعية الضارة بالبيئة البحرية والمحافظة

نظافته.

كما عقد الوزير الذى كان مرفوقا خلال هذه الزيارة بالوالى المساعد لولاية داخلت نواذيبو السيد محمد محمود ولد المصطفى اجتماعا بمبانى الولاية مع

اللجنة الجهوية لمتابعة النظم والاجراءات المتعلقة بمصانع دقيق وزيوت السمك في المدينة.

وقد مكن هذا الاجتماع من معرفة مدى تجاوب هذه المصانع وغيرها من الفاعلين في القطاع مع التعهدات الواردة في دفاتر الالتزامات وذلك بغية خلق

قطب صناعي وتنموي تنافسي يحافظ على البيئة البحرية وصحة الساكنة.
آخر تحديث : 06/12/2017 13:08:17

الشعب

آخر عدد : 11355

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية