آغريجيت,  02/12/2017  -  قام رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم السبت بزيارة لموقع آغريجيت الأثري وعاين أشغال الطريق المؤدي إلى قمة هذه الهضبة.

ويهدف هذا الممر إلى تسهيل الصعود إلى الموقع الذي يصل ارتفاعه إلى 700 متر. ويتم بناء وتأهيل هذا الممر من طرف وزارة الثقافة والصناعة التقليدية.

وصعد رئيس الجمهورية إلى قمة الهضبة وتعرف على معالم الموقع و محتوياته واستمع إلى شروح قدمها محافظ التراث السيد النامي ولد صالحي حول الجهود التي تبذلها الوزارة لإعادة تأهيل هذا الموقع واستغلاله من طرف السياح والباحثين والمهتمين بشؤون الثقافة والتراث.

ويحتوي موقع آغريجيت على رسوم حجرية يعود تاريخها حسب الباحثين إلى أكثر 4000 سنة وتعتبر من مرجعيات التقري حسب الخبراء في العصر الحجري الحديث.

وقد صنفت وزارة الثقافة هذا الموقع الأثري الذي يقع على بعد 42 كلم شرق مدينة تيشيت التاريخية ضمن المواقع المسجلة على قائمة التراث الوطني باعتباره من أبرز المواقع التاريخية في الغرب الإفريقي.

وفي طريق عودته من الموقع التتاريخي، قام رئيس الجمهورية بزيارة نقطة صحية مجهزة في حي آغريجيت تم بناؤها مؤخرا من طرف الوكالة الوطنية "التضامن" المكلفة بمكافحة آثار الاسترقاق وبالدمج في قرية آغريجيت.

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله النقطة الصحية من طرف البروفسور كان بوبكر، وزير الصحة والمدير الجهوي للصحة على مستوى ولاية تكانت الدكتور يمهلو ولد محمد فاضل وعدد من مسؤولي وزارة الصحة.

ويتكون الطاقم الصحي لهذه النقطة من ممرض ومولدة.

وكان رئيس الجمهورية موضع استقبال شعبي كبير من طرف ساكنة آغريجيت حيث كان لوجهاء القرية وتلاميذ المدارس والجمالة حضور بارز فيه.

ورافق رئيس الجمهورية في هذه الزيارة وزير الثقافة والصناعة التقليدية ووالي ولاية تكانت والوفد المرافق لرئيس الجمهورية.

آخر تحديث : 02/12/2017 10:27:53

الشعب

آخر عدد : 11490

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1