نوكشوط ,  22/11/2017  -  افتتحت صباح اليوم الاربعاء بانواكشوط اعمال ورشة متعلقة بالتشاور مع المستوى المركزي لبلورة وتدعيم البرمجة السنوية لقطاع الصحة 2018, منظمة من طرف ادارة التعاون والبرمجة بوزارة الصحة بالتعاون مع بعثة الاتحاد الاوربي في بلادنا.

وسيناقش المشاركون في الورشة مواضيع تتعلق بدراسة احتياجات النظام الصحي بما فيها وضعية البنى التحتية في المؤسسات الصحية وتجهيزها و توزيع المصادر البشريةعلى المنشآت الصحية كما سيعملون على تقييم اداء هذه المؤسسات خلال السنة 2017 ,و وضع تصور حول الاهداف المرجو بلوغها خلال السنة القادمة.

ويدخل تنظيم الورشة التي تتواصل لثلاثة ايام في اطار المساعي المتواصلة لتعزيز اداء النظام الصحي من خلال اعتماد برمجة محكمة تشرك مختلف المتدخلين والفاعلين من اجل اختيار التدخلات الاكثر فعالية لتوفير الخدمات الصحية التي يحتاجها المواطن الموريتاني على امتداد التراب الوطني.وهو ما يشكل فرصة لتقييم اداء السنة الجاريةمن حيث مستوى بلوغ الاهداف وانجاز الاصلاحات والاجراءات المقررة لتحسين فعاليةالنظام الصحي الوطني.

واوضح المكلف بمهمة لدى وزير الصحة السيد احمد جد ولد الزين في كلمته بالمناسبة ان هذا الملتقى يشكل حلقة مهمة في مسلسل اعداد برنامج العمل السنوي للقطاع الذي انطلق منذ منتصف السنة الجارية عبر تحيين المعطيات الأساسية لدى الوحدات الصحية القاعدية وتأطير البرمجة على المستوى المحلي والجهوي وجمع احتياجات مختلف مكونات النظام الصحي مرورا بدعم ومواكبة المستوى المركزي لأعداد خطط المالية من أجل ترتيب مكونات البرنامج السنوي للقطاع حتى يتضمن كل النشاطات التي من شأنها أن تساهم في بلوغ اهداف الخطة الوطنية لتنمية الصحة بما يلبي الطموحات المشروعة لمواطنينا في خدمات صحية عالية الجودة.

واضاف السيد احمد جد ولد الزين ان هذه الورشة تنعقد في ظرفية دقيقة نتهيأ فيها لتخليد الذكرى ال 57 من استقلالنا الوطني التي نحتفل بها ونحن نقطف ثمار الاصلاحات المؤسسية والتنمية التي تقودها الحكومة تحت اشراف الوزير الأول المهندس يحي ولد حدمين بتعليمات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد العزيز.

وعبر عن يقينه من ان الورشة ستمكن من دراسة وتمحيص المسودات المقدمة و اصدار التوصيات والمقترحات البناءة التي من شأنها اثراء محتوى البرمجة السنوية وصولا إلى وضع برنامج عمل واقعي وطموح في نفس الوقت يلبي الاحتياجات الاساسية للنظام الصحي الوطني

وبدوره شكر الدكتور كولومباآنزيكو باسم الاتحاد الاوربي وزارة الصحة على تنظيم هذا الملتقى الذي يدخل في اطار جهودها في مجال المتابعة والتقييم من اجل تعزيز الحكامة والفاعلية لتوفير الخدمات الصحية.

واكد في هذا الصدد استعداد الاتحاد الاوربي وكافة الشركاء والفاعلين لدعم القطاع ومواكبة جهوده خلال السنة القادمة.

ويشارك في الورشة مديري الادارات المركزية ومنسقي البرامج الصحيةاضافة الى الشركاء الماليين والفنيين والهيئات غيرالحكومية الدولية.

آخر تحديث : 22/11/2017 15:39:43

الشعب

آخر عدد : 11355

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية