نواكشوط,  19/11/2017  -   نظمت الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة الليلة البارحة في نواكشوط ندوة لتخليد ذكرى استشهاد بطل المقاومة احمد ولد ابراهيم ولد مكيه في معركة خاضتها المقاومة ضد جيش المستعمر في تشيت.

وتضمنت الندوة تقديم محاضرة تناولت بطولات المقاومة الوطنية بشكل عام وشذرات مضيئة من حياة البطل احمد ولد مكيه ودوره البارز في كل المعارك التي شارك فيها.

واكد مستشار وزير الثقافة والصناعة التقليدية المكلف بالتراث السيد محمد المختار ولد سيد احمد في كلمة بالمناسبة" ان حقبة المقاومة ركن ركين من الذاكرة الوطنية حيث دعا ريئس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الى اعادة كتابة تاريخ المقاومة من جديد ونفض الغبار عن هذه الحقبة التي كانت مهمشة من تاريخ البلد" .

واوضح ان اهتمام رئيس الجمهورية بالمقاومة تجلى واضحا من خلال الترحم على شهدائها واطلاق اسم المقاومة على اهم شوارع العاصمة وبعض المراكز الهامة الاخرى.

واوضح ان قطاع الثقافة والصناعة التقليدية يولي عناية لكل الانشطة الثقافية خاصة ما يتعلق بالمقاومة حرصا منه على بناء مستقبل زاهر انطلاقا من ماض مجيد ، مذكرا بالانجازات التي شكلت قفزة نوعية في البلد على جميع الاصعدة السياسية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية.

وبدوره بين رئيس الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة الدكتور سعد بوه ولد محمد المصطفى، الاهتمام المتزايد والعناية الفائقة الممنوحة للمقاومة من طرف فخامة رئيس الجمهورية، حيث تم في هذا الاطار اضافة خطين أحمرين الى العلم الوطني يرمزان الى تضحيات مقاومتنا الوطنية.

وأضاف أن" الرابطة دأبت منذ نشأتها على تخليد ذكرى أبطال المقاومة الوطنية الذين انخرطوا في مواجهة المستعمر الفرنسي منذ مطلع القرن العشرين".

واستمع الحضور الى مداخلات سلطت الضوء على جوانب مختلفة من بطولات المقاومة في اماكن متعددة من هذا الوطن.

آخر تحديث : 19/11/2017 11:19:25

الشعب

آخر عدد : 11355

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية