نواكشوط,  02/11/2017  -  صادقت الجمعية الوطنية خلال جلسة علنية عقدتها اليوم الخميس برئاسة رئيسها السيد محمد ولد أبيليل، على مشروع قانون يتعلق بالاتفاقية الإقليمية المعدلة الخاصة بالاعتراف بدراسات التعليم العالي وشهاداته ودرجاته العلمية وسائر مؤهلاته الأكاديمية في الدول الإفريقية، الموقعة في أديس أبابا بتاريخ 12 دجمبر 2014.

وأوضح وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور سيدي ولد سالم، في مداخلته أمام السادة النواب أن هذه الاتفاقية تشكل إطارا عاما للتعاون بين الدول الأعضاء في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، من خلال تحديث وتطوير البرامج، وتسهيل التنقيط وموازنة الشهادات.

وقال إن هذه الاتفاقية المعدلة تهدف إلى تقوية وتطوير التعاون الإقليمي والدولي في مجال الاعتراف بالمستويات، واعتماد الشهادات، و تحديد ووضع آليات حقيقية لضمان الجودة، ولعملية الاعتماد على الصعيدين الوطني والإقليمي.

وأشار إلى أن الاتفاقية تهدف كذلك إلى تشجيع الولوج للقدرات البشرية الإفريقية في المهجر، وتسهيل حركة الأساتذة والطلاب، و وضع برامج مشتركة للتكوين، والربط بين الجامعات بهدف تطوير البحث العلمي.

وأضاف وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن هذه الاتفاقية تندرج في إطار جهود الحكومة الهادفة إلى تطوير قطاع التعليم العالي والبحث العلمي من خلال تحسين آليات الحكامة، والرفع من مستوى أداء المنظومة التعليمية.

وثمن السادة النواب خلال مداخلاتهم هذه الاتفاقية التي ستسمح بتعزيز التعليم العالي في البلد من خلال تعزيز التعاون وتبادل المعلومات مع الدول الأعضاء في هذه الاتفاقية.

وحثوا الوزارة على تفعيل لجنة معادلة الشهادات حتى تقوم بالدور المنوط بها على الوجه المطلوب، مطالبين بوضع إجراءات صارمة لمحاربة تزوير الشهادات.
آخر تحديث : 02/11/2017 17:21:16

الشعب

آخر عدد : 11341

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية