نواكشوط,  31/10/2017  -  أعلن مجلس جوائز شنقيط عن نتائج هذه الجوائز لسنة 2017.

وجاء في الإعلان ما يلي:

"طبقا لترتيبات المادة 05 من المرسوم رقم 052-99 الصادر بتاريخ 31 مايو 1999 والقاضي بتحديد إجراءات منح جوائز شنقيط والمعدل والمكمل بالمرسوم رقم 16-2002 الصادر بتاريخ 31 مارس 2002 المحدد لإجراءات منح جائزة شنقيط، وطبقا للمادة رقم 21 من النظام الداخلي لمجلس جائزة شنقيط، فإن المجلس يعلن عن نتائج مداولاتها الصادرة في محضر الاجتماع رقم 02 بتاريخ 14-10-2017 الذي عقده لمنح جائزة شنقيط لسنة 2017 حسبما يلي:

ـ جائزة شنقيط للدراسات الإسلامية: منحت بالتناصف لكل من د/ يحي ولد البراء، 1958 المذرذرة: لكتابه الوحي والواقع والعقل. ود/ محمد احمد ولد محمد عالي، 1959 أبوتلميت لكتابه: الإعلام الغربي والإسلام.

ـ جائزة شنقيط للعلوم والتقنيات:

منحت انفرادات د/: محمد سعيد ولد محمد سيديا منيه 1973 واد الناقة، لكتابه: "مساهمة في دراسة النباتات الطبية والعطرية والعلفية في موريتانيا" (باللغة الفرنسية).

ـ جائزة شنقيط للآداب والفنون:

منحت بالتناصف لكل من: الباحث سيدي محمد ولد حديد 1971 العيون لكتابه: الأمير بكار ولد أسويد احمد والباحثة أماه بنت يونس، 1960، ازويرات، لكتابها: دور التسرب المدرسي في زيادة ظاهرة جنوح الأطفال".
آخر تحديث : 31/10/2017 12:10:12

الشعب

آخر عدد : 11341

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية