انواكشوط,  18/10/2017  -  نظمت وزارة الزراعة اليوم الأربعاء بفندق وصال في انواكشوط يوما تحسيسيا حول مشروع الاستصلاح الزراعي والمائي لغرب لبراكنة الممول بالتعاون بين البنك الافريقي للتنمية والبنك الإسلامي للتنمية وموريتانيا.

وأكد الأمين العام لوزارة الزراعة السيد احمدو ابوه في كلمة له بالمناسبة أن هذا المشروع الحاصل على الجائزة الاولي لتأثير التنمية في افريقيا 2017. هو ثمرة للتعاون بين بلادنا والبنك الافريقي للتنمية والبنك الاسلامي للتنمية بغلاف مالي قدره 12.83 مليون وحدة حسابية أي مايزيد على خمسة ملايير اوقية .

وأوضح ان المشروع يتدخل في منطقة تعتبر من أكثر المناطق هشاشة وفقرا كان ازيد من 71 في المائة من سكانها يعيش تحت خط الفقر قبل انجاز هذا المشروع. وأن نتائج المشروع مكنت من تحسين الوضع المعيشي للسكان ورفعت من مستوى دخل الفرد بفضل ما انجز من بنى تحتية.

وأشار إلى أن المشروع الزراعي المائي لغرب لبراكنة اعتمد مقاربة في تصميمه جعلته نموذجا في تحقيق أهداف من أهمها على سبيل المثال لا الحصر زيادة المساحات القابلة للزراعة التقليدية الفيضية والتي انتقلت من 200 هكتار في 2005 إلى 5600 هكتارا وزراعة الخضروات من 240 هكتارا في 2006 إلى 1610 هكتارا بعد انجاز المشروع.

وأضاف الأمين العام أيضا أن المشروع عمل على فك العزلة وتأطير وتكوين المزارعين المستفدين من الاستصلاحات الزراعية وتعزيز قدراتهم المتعلقة بالتنظيم والتسيير.

حضر انطلاقة فعاليات هذا اليوم الأمين العام لوزارة الاقتصاد والمالية السيد محمد ولد احمد عيد وممثل البنك الإسلامي للتنمية وشخصيات أخرى.

آخر تحديث : 19/10/2017 12:55:41

الشعب

آخر عدد : 11341

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية