سيلبابي,  16/10/2017  -  وصلت اليوم الاثنين إلى مدينة سيلبابي القافلة التحسيسية المشتركة حول تمكين المرأة والعائد الديمغرافي، المنظمة من طرف عدة قطاعات وزارية معنية.

و توزعت القافلة إلى عدة ورشات ينعشها خبراء و مؤطرون من قطاع الشؤون الاجتماعية و التهذيب و الصحة، حيث تم شرح أهداف الحملة التحسيسية بكل قطاع على حدة .

ففي مجال التعليم تم التركيز على وضع الآليات المناسبة و حشد الوسائل اللازمة لتمدرس الفتيات في التعليم الثانوي و محاربة تسربهن حيث قام المشروع بتنفيذ برامج ملموسة لتحسين ولوج البنات للتمدرس و مساعدة الاوساط الهشة على وجه الخصوص لتحقيق هذه الاهداف .

أما بخصوص قطاع الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة فأوضحت المشرفات على الورشة أهمية دور المشروع في التوعية و التحسيس حول مكافحة زواج الأطفال و محاربة بعض المسلكيات الضارة و تغيير العقليات بشأن حقوق المرأة و تثقيفها بالشرع و القانون لبلوغ ذلك .

و تم اتخاذ تدابير من طرف المشروع للحصول على عوامل إنتاج المرأة و التعرف على أهداف المشروع و برنامج تدخلاته .

و في مجال الصحة تم تنظيم روشة لشرح مفهوم الصحة الانجابية و تمكين المرأة من الولوج إليها و كذلك شرح أضرار زواج الأطفال صحيا و نفسيا و نشر الملصقات و الخلاصات التثقيفية للحث على تباعد الولادات .

و ستحتضن دار الشباب بسيلبابي أمسية تحسيسية تثقيفية تتضمن اسكتشات تعالج موضوع حقوق المرأة وخاصة مايتعلق بالصحة الانجابية .

و كانت الحملة التحسيسية قد شملت يوم أمس الأحد مدينة ولد ينج حيث شهدت عدة ورشات قطاعية تتناول أهداف المشروع و خططه العملية.
آخر تحديث : 16/10/2017 18:39:02

الشعب

آخر عدد : 11341

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية