ألاك ,  15/10/2017  -  احتضنت قرية موندي التابعة لبلدية بوحديدة بمقاطعة ألاك صباح اليوم الفعاليات المخلدة لليوم العالمي لغسل اليدين بالماء والصابون والذي يخلد هذا العام تحت شعار "أيادي نظيفة –مياه معقمة –أطفال أصحاء" .
وتنظم هذه الفعاليات من طرف وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة بالتعاون مع صندوق الامم المتحدة للطفولة (اليونسيف) .

ويهدف تخليد هذا اليوم الذي جرى تحت إشراف الأمين العام لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيد محمد محمود ولد احمد ولد سيدي يحي بحضور والي لبراكنة المساعد السيد ساليمو ولد الطالب عبد الرحمن ،الى زيادة الوعي بأهمية غسل اليدين بالماء والصابون باعتباره عاملا أساسيا في الوقاية من الأمراض.

وتميز حفل تخليد هذا اليوم بتقديم اسكتش هادف حث عليى أهمية غسل اليدين بالماء والصابون كما تميز كذالك بتوزيع كراسي على عدد من الأشخاص ذوي الإعاقة البدنية .

وأكد الأمين العام للوزارة في كلمة له بالمناسبة أن تخليد هذا اليوم يدخل في إطار برنامج حكومي يسعي لترقية الممارسات الأسرية الأساسية تنفذه عدة قطاعات من بينها قطاع الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة بهدف تحسين نفاذ الأسر إلى الماء الشروب والنهوض بالمستوى الصحي للأسر في ولايات لبراكنة وإدرار وتكانت والعصابة.

واضاف ان حملات التوعية التي تم تنظيمها استهدفت 20الف شخص في 600قرية منها 450قرية في ولاية لبراكنة ،كماتم تكوين عشرات التعاونيات النسوية حول إنتاج مادة لكلور المستخدمة في تطهير المياه بالإضافة إلى توزيع آلاف قنينات الجافيل في المناطق المستهدفة.

وبدوره أعرب عمدة بلدية بوحديدة السيد محمد ولد دمد عن اعتزازه باحتضان قرية موندي لهذا الحدث الهام تجسيدا للعناية الكبيرة التي يوليها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للمواطنين .

وفي نفس المنحي انصبت مداخلة السيدة تسلم منت محمد العبد باسم التعاونيات المصنعة لمادة لكلور .

ومن جانبه اعرب ممثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة السيد امادو السن سيسي عن ارتياحه لنتائج البرامج المنفذة لفائدة السكان سبيلا إلي تغيير المسلكيات نحو الأفضل وتنمية الوعي الصحي لدى الساكنة .

وعلى هامش هذه الفعاليات أدى الأمين العام للوزارة والوفد المرافق له زيارة لمعرض التعاونيات المصنعة لمادة لكلور والصابون محليا كما تفقد مركز التغذية الذي يتكفل بتغذية الأطفال المصابين بسوء التغذية ،قبل أن يختتم جولته بزيارة وحدة تصفية الكلى بمركز الاستطباب الجهوي حيث اشرف الأمين العام لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة على توزيع المنح السنوية على مرضي القصور الكلوي التي دأب القطاع منذ سنوات على تقديمها لهم.

هذا ويعود تاريخ انطلاق الاحتفال باليوم العالمي لغسل اليدين بالصابون للمرة الأولي الى الخامس عشر أكتوبر 2008 وهو اليوم الذي اختارته الجمعية العامة للأمم المتحدة تزامنا مع إعلانها عام ألفين وثمانية عاما دوليا للصرف الصحي .

جرت هذه الفعاليات بحضور حاكم ألاك السيد عبد الله ولد لمام والمنسقة الجهوية لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيدة توت منت يعقوب ورؤساء المصالح الجهوية الفنية والأمنية.
آخر تحديث : 16/10/2017 09:35:53

الشعب

آخر عدد : 11341

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية