نواكشوط,  11/10/2017  -  اختتمت مساء اليوم الاربعاء في نواكشوط، أشغال الجمعية العامة السابعة للتكتل الافريقي لصناديق البيئة .

وقد اشرف على اختتام هذا الاجتماع الامين العام لوزارة البيئة والتنمية المستدامة السيد امادي ولد الطالب الذي اوضح ان انعقاد هذه الدورة في موريتانيا بهذا العدد القياسي من المشاركين يدل على المكانة التي تحتلها بلادنا في مجال المحافظة على البيئة والتنوع البيولوجي الشاطئي والبحري وفي تنفيذ حلول مبتدعة تأمينا للتمويل المستدام.

وقال ان موريتانيا تمتلك ثروات طبيعية هامة مع تنوع بيولوجي بري وبحري وشاطئ متنوع ومنظومات بيئية ذات أهمية كبيرة يعتمد عليها في معاش السكان الاشد هشاشة،مشيرا الى أن انشاء الصندوق الائتماني لحوض آرغين سنة 2009 يشكل التزاما قويا من لدن الحكومة بالاسهام بنشاط في تمويل النشاطات المستمرة في المحميات البحرية وبالمحافظة على الوسط والتنوع الحيوي الشاطئ والبحري.

وأضاف أن سياسة البيئةوالتنمية المستدامة تحتل مركز الاولويات في العمل الحكومي بتعليمات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز تجسدت من خلال اعتماد استراتيجية جديدة للبيئة والتنميةالمستدامة التي يشكل تنفيذها أولوية يلزم أن تعبأ لها وسائل مالية وبشرية،مبرزا أهمية النتائج التي تم التوصل اليها خلال هذا الاجتماع والتي ستمكن من تعزيز التعاون بين مجموع تكتل صناديق البيئة في افريقيا وامريكا اللاتينية وآسيا.

أما السيد احمد ولد افقيه، المدير التنفيذي لصندوق الائتمان لحوض آرغين والتنوع البيئي الشاطئي والبحري فقد هنأ المشاركين في هذه الدورة التكوينية ،موضحا أن 15 دولة افريقية وخمس دول من أمريكا اللاتينية شاركت في هذه الدورة لأول مرة والتي حققت نجاحات كبيرة في مجال البيئة والتنمية المستدامة.

وقال ان التكوين الذي تم خلال هذه الدورة تركز على المتابعة والتقييم لفعالية البرامج المنفذة من طرف صناديق تمويل البيئة سعيا الى تحسين نجاعة عملها وخدمة لأهداف المحافظة على البيئة ودفع التنمية المستدامة.

وكان الدكتور فاني انغلو،رئيس الجمعية العامة للاتحاد الافريقي لصناديق البيئة قد شكر السلطات العمومية الموريتانية على الترتيبات العملية والاجواء التي طبعت أعمال هذه الدورة،موضحا أن تحديات عديدة لاتزال تواجهها صناديق البيئة يجب العمل من أجل رفعها خاصة في مجال المحافظة على التنوع البيولوجي بشكل عام والحفاظ على الوسط الطبيعي على وجه الخصوص.

وحضرت حفل اختتام الدورة السيدة امته بنت الحاج، مستشارة بالوزارة الاولى ومهتمين بالشان البيئي في موريتانيا.
آخر تحديث : 11/10/2017 18:31:26

الشعب

آخر عدد : 11318

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية