تيارت,  11/10/2017  -  عقد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، ظهر اليوم الأربعاء في أعقاب زيارته لعدد من المرافق التنموية بمقاطعة تيارت، اجتماعا مع عدد من رؤساء المصالح والفاعلين الاجتماعيين والمواطنين العاديين في مقاطعة تيارت.

وحضر الاجتماع وزراء الداخلية واللامركزية والصحة والتهذيب الوطني ومدير ديوان رئيس الجمهورية ومكلفين بمهمة برئاسة الجمهورية ووالي انواكشوط الشمالية وحاكم مقاطعة تيارت وعمدة بلديتها والإداري المدير العام للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة وعدد من رؤساء المصالح بولاية نواكشوط الشمالية.

وأفسح رئيس الجمهورية المجال لممثلي الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والإدارة لطرح أبرز المشاكل التي تعاني منها المقاطعة والحلول المقترحة لها وتقييم مدى فاعلية مؤسسات الدولة في نواكشوط الشمالية في حل تلك المشاكل والاستجابة لتطلعات المواطنين.

وأكد فخامة رئيس الجمهورية في مستهل الاجتماع أن الهدف من زيارته للمقاطعة هو التعبير عن العرفان بالجميل لسكانها لمشاركتهم الإيجابية التي كان لها أثرها الايجابي في إنجاح الاستفتاء الدستوري الذي تم تنظيمه في أغسطس الماضي.

وأضاف أن الزيارة تهدف كذلك إلى الاطلاع على وضعية بعض المرافق العمومية في المقاطعة والتعرف على المشاكل المطروحة عليها بغية إيجاد الحلول المناسبة في أقرب الآجال.

واستعرض رئيس الجمهورية الجهود المقام بها في المقاطعة في مجال المياه والصرف الصحي والتعليم والصحة، مؤكدا أن العمل متواصل لتعزيز تلك الجهود التي بدأ سكان المقاطعة منذ بعض الوقت يشعرون بانعكاساتها الإيجابية على حياتهم اليومية.
آخر تحديث : 11/10/2017 15:13:14

الشعب

آخر عدد : 11355

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية