نواكشوط,  03/10/2017  -  اختتمت زوال اليوم الثلاثاء بقصر المؤتمرات فعاليات الاجتماع الخامس للفريق الاستشاري المعني بسياسات الحوار المتوسطي والقى الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون محمد محمود ولد اسويد احمد كلمة أكد فيها أهمية الشراكة المتميزة بين موريتانيا ومنظمة حلف شمال الأطلسي والتي مكنت من انعقاد هذا الاجتماع بنواكشوط.

وثمن الحوارات والنقاشات التي مكنت من تبادل الخبرات بين جميع المجتمعين والتي أثمرت عن توصيات من أهمها الدعوة الى ضرورة التعاون من اجل مكافحة الارهاب والتطرف العنيف والجريمة العابرة للحدود.

وبدوره أكد السفير نيكولا ديسنتي رئيس قطاع الشرق الأوسط وشمال افريقيا لدى الأمانة العامة لحلف شمال الأطلسي اهمية هذا الاجتماع ودور موريتانيا النشط والشراكة المتميزة بينها وبين منظمته.
آخر تحديث : 03/10/2017 15:23:19

الشعب

آخر عدد : 11318

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية