نواكشوط ,  28/09/2017  -  أشرف محافظ البنك المركزي الموريتاني السيد عبد العزيز ولد الداهي الليلة البارحة بمقر مؤسسة المكتب الوطني للمتاحف

في نواكشوط على اختتام المعرض المنظم في إطار التظاهرة التى نظمها البنك حول تاريخ وتطور وسائل الدفع في موريتانيا .

وقد مكنت هذه التظاهرة التى دامت أسبوعين المعنيين من استعراض أهم المحطات التاريخية و الأشواط الكبيرة التي قطعتها وسائل الدفع في موريتانيا والامكانات المتاحة لمواصلة نهج تطوير وعصرنة تلك الوسائل مع التفكير في تطوير الصيرفة وتعزيز الشمول المالي بما يتيحه للمواطن ولوج منتجات وخدمات مصرفية ملائمة وبتكلفة معقولة.

وعبر محافظ البنك المركزي الموريتاني في كلمة له بالمناسبة عن تشرفه باستقبال قدماء محافظي البنك والسفراء المعتمدين لدى موريتانيا وجميع المدعوين بمناسبة اختتام هذه التظاهرة .

واضاف ان هذه التظاهرة تندرج في إطار الاستيراتيجية الجديدة للبنك الهادفة إلى عصرنة وسائل الدفع في موريتانيا وتطوير وسائل الادارة كركيزتين أساسييتبن لتك الاستيراتيجية ، مؤكدا أن الندوة والمعرض المنظم على هامشها مكنا المشاركين الذين تجاوز عدد هم 100 مشارك من كل القطاعات والزوار من اكتشاف ماضي وسائل الدفع في موريتانيا واستشراف مستقبلها في إطار إستيراتيجية البنك الجديدة لعصرنة تلك الوسائل.

وقال إن التوصيات الصادرة عن اعمال الندوة ستساهم إلى حد كبير في إنارة رأي القائمين على نظم الدفع في موريتانيا مما سيساهم في تطوير الاقتصاد الوطني.

كما عبر محافظ البنك المركزي الموريتاني عن شكره لطاقم البنك الذى أشرف على إدارة الندوة والمعرض المنظمين في إطار هذه التظاهرة وشركاء موريتانيا على جهودهم القيمة التى قال إنها مكنت من بلوغ الأهداف المرجوة من هذه التظاهرة.

وحضر حفل اختتام التظاهرة والي نواكشوط الغربية وعدد من أطر البنك المركزي الموريتاني وعدد من رؤساء البنوك الخصوصية في بلادنا.

آخر تحديث : 28/09/2017 09:34:11

الشعب

آخر عدد : 11355

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية