نواكشوط,  27/09/2017  -  نظم الاتحاد الأوروبي والتعاون الدولي الألماني صباح اليوم الأربعاء في نواكشوط حفلا بمناسبة اختتام مشروع تكوين الفاعلين في مجال اللامركزية الذى يدخل في إطار البرنامج الوطني المندمج لدعم اللامركزية والتنمية المحلية وتشغيل الشباب الجاري تنفيذه منذ 2014 من طرف الحكومة الموريتانية.

وقد مكن مشروع تكوين الفاعلين في مجال اللامركزية الذى دام 36 شهرا من تكوين أكثر من 1200 شخص من المنتخبين المحليين والموظفين وممثلي منظمات المجتمع المدني الناشطة في مجال اللامركزية والتنمية المحلية.

وركز المشروع أساسا على دعم مهارات المتدخلين في مجال اللامركزية للقيام بدور فعال في تحقيق اللامركزية وتفعيل السلطة المحلية مما عاد بالنفع على مائة بلدية شملها البرنامج الوطني المندمج لدعم اللامركزية والتنمية المحلية وتشغيل الشبابخاصة الفئات الأكثر أحتياجا.

وساهم تنفيذ المشروع بشكل إيجابي في دعم قدرات مختلف الفاعلين في التنمية المحلية من خلال تكوينهم وتنمية قدراتهم في مواطن عملهم حسب تقييم المشروع للأثر الايجابي الذى أحدثه التكوين في البلديات التى شملتها تدخلاته.

وشارك في تمويل هذا المشروع الذى شكل إحدى مكونات البرنامج الوطني المندمج لدعم اللامركزية والتنمية المحلية وتشغيل الشباب الاتحاد الأوروبي والتعاون الدولي الألماني وتكلفت بتنفيذه الوكالة الألمانية للتعاون الدولي عبر برنامجها المعروف بالحوكمة الرشيدة.

وأجمع المتدخلون بمناسبة أختتام المشروع على أهمية النتائج التى حققها وضرورة مواصلة التكوين والبناء على تلك النتائج من أجل بلوغ الأهداف الانمائية المرجوة من تنفيذ مختلف البرامج والمشاريع المشمولة في إطار اللامركزية والتنمية المحلية.
آخر تحديث : 27/09/2017 14:27:34

الشعب

آخر عدد : 11355

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية